استمع لاذاعتنا

من اتصل بالسفارة الأميركية وقدم الاعتذار بعد القرار القضائي بحق السفيرة شيا؟

علمت “نداء الوطن” أن نائب رئيس الحكومة الوزيرة زينة عكر هي من اتصلت بالسفارة الأميركية وقدمت الاعتذار بعد القرار القضائي بحق السفيرة الأميركية دوروثي شيا.

ورجحت مصادر مطلعة ان تعود عكر وتنفي تقديمها أي اعتذار لشيا. ولا تزال تداعيات قرار قاضي الأمور المستعجلة في صور (جنوب لبنان) محمد مازح تجاه السفيرة الأميركية في لبنان دوروثي شيا تتفاعل على مختلف الأصعدة، رغم أن مفاعليه سقطت بعد ساعات، إلا أن نتائجه السلبية ربما هي الوحيدة التي ستبقى وستؤثر على علاقات لبنان.

الاجماع الوحيد الذي لاقاه هذا القرار هو الاستنكار باعتباره سابقة في تاريخ القضاء والأعراف الديبلوماسية التي تحكمها اتفاقية فيينا، وخصوصا أن الجهة التي صدر عنها (قضاء العجلة) لا يحق لها أن تصدر دعوى بحق جميع وسائل الاعلام، وكذلك لا علاقة لها في الشأن الديبلوماسي.

وكان المازح أصدر قرارا غير ملزم يقضي بـ”منع أي وسيلة إعلامية لبنانية أو أجنبية تعمل على الأراضي اللبنانية، سواء كانت مرئية أم مسموعة أم مكتوبة أم إلكترونية، من إجراء أي مقابلة مع السفيرة الأميركية دوروثي شيا أو إجراء أي حديث معها لمدة سنة.

وجاء في القرار أن وسائل الإعلام “ستكون تحت طائلة الوقف عن العمل لمدة مماثلة، في حال عدم التقيد بهذا الأمر، وتحت طائلة إلزام الوسيلة الإعلامية المعنية بدفع مبلغ مئتي ألف دولار أميركي كغرامة إكراهية في عدم الالتزام بمندرجات هذا الأمر”.

بعد انتشار الخبر الذي يبدو أنه صدم السلطات اللبنانية كشفت السفيرة الأميركية في بيروت دوروثي سي شيا عن تلقيها اتصالا من الحكومة اللبنانية تعتذر فيه عن القرار والذي يهدف “لإسكات” السفيرة الأميركية، على حد تعبيرها.