السبت 10 ذو القعدة 1445 ﻫ - 18 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

من بينها لبنان.. لماذا نصحت روسيا مواطنيها بعدم السفر لهذه البلدان!

أصدرت روسيا (الخميس 11-4-2024) إرشادات تنصح بعدم السفر إلى الشرق الأوسط ومددت شركة لوفتهانزا الألمانية للطيران تعليق رحلاتها إلى طهران في ظل استمرار التوتر على أشده في المنطقة إثر وعيد إيران بالرد على إسرائيل انتقاما لهجوم على مجمع سفارتها في سوريا.

وتوعدت إيران بالانتقام بعد غارة وقعت في الأول من أبريل نيسان على مجمع سفارتها في دمشق وأسفرت عن مقتل قائد عسكري كبير وستة آخرين من كبار الضباط مما فاقم التوتر في المنطقة التي تعاني بالفعل من تبعات الحرب الدائرة في قطاع غزة.

ونصحت وزارة الخارجية الروسية مواطنيها بالامتناع عن السفر إلى الشرق الأوسط خاصة إسرائيل ولبنان والأراضي الفلسطينية.

وقالت في بيان “نوصي بشدة المواطنين الروس بالامتناع عن السفر إلى المنطقة، وخاصة إلى إسرائيل ولبنان والأراضي الفلسطينية، إلا في حالات الضرورة القصوى”.

وقالت الوزارة “الوضع المتوتر في منطقة الشرق الأوسط لا يزال مستمرا”. وأصدرت الخارجية الروسية مثل هذه النصائح لأول مرة في أكتوبر تشرين الأول عندما حثت الروس على عدم زيارة إسرائيل والأراضي الفلسطينية بعد هجوم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) على إسرائيل.

واتسع نطاق الصراع بالمنطقة منذ اندلاع الحرب في قطاع غزة، إذ أعلنت جماعات مسلحة متحالفة مع إيران دعمها للفلسطينيين وشنت هجمات من لبنان واليمن وفي العراق. وتجنبت طهران أي مواجهة مباشرة مع إسرائيل أو الولايات المتحدة لكنها أعلنت الدعم للجماعات المتحالفة معها في المنطقة.

ولم تعلن إسرائيل مسؤوليتها عن هجوم الأول من أبريل نيسان الذي قال عنه الزعيم الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي أمس الأربعاء إن إسرائيل يجب “أن تعاقب وستعاقب عليه” مضيفا أنه يصل إلى حد اعتباره هجوما على الأراضي الإيرانية.

وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن أمس الأربعاء إن إيران “تهدد بشن هجوم كبير في إسرائيل”.

وقال بايدن إنه أبلغ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بأن التزام أمريكا حيال أمن إسرائيل “في مواجهة تلك التهديدات من إيران ووكلائها لا يتزعزع. دعوني أكرر، راسخ لا يتزعزع، (سنبذل) كل ما نستطيع لحماية أمن إسرائيل”.

واستقرت أسعار النفط قرب أعلى مستوياتها في ستة أشهر اليوم الخميس بعدما ارتفعت دولارا للبرميل في الجلسة السابقة في ظل تأهب المتعاملين لتفاقم أزمة الشرق الأوسط واحتمال انخراط إيران فيها. وإيران ثالث أكبر منتج للنفط في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك).

وفي وقت متأخر من مساء أمس الأربعاء، نشرت وكالة أنباء إيرانية تقريرا باللغة العربية على منصة التواصل الاجتماعي إكس يفيد بإغلاق المجال الجوي فوق طهران بالكامل لإجراء تدريبات عسكرية. وحذفت الوكالة التقرير بعد ذلك ونفت أن تكون قد نشرت شيئا من هذا القبيل.

وفيما بدا أنه رد على ما قاله خامنئي، قال وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس أمس الأربعاء إن إسرائيل سترد إذا شنت إيران هجوما انطلاقا من أراضيها.

* تمديد تعليق رحلات لوفتهانزا

أعلنت لوفتهانزا أمس الأربعاء تعليق كل رحلاتها إلى طهران بسبب الموقف في الشرق الأوسط وقالت الشركة اليوم الخميس إنها مددت قرار التعليق حتى 13 أبريل نيسان.

وقال متحدث إن الشركة قررت عدم تسيير رحلة من فرانكفورت إلى طهران مطلع الأسبوع لتجنب اضطرار مبيت طاقمها في طهران.

ولوفتهانزا والخطوط الجوية النمساوية التابعة لها هما الشركتان الغربيتان الوحيدتان اللتان تسيران رحلات دولية إلى طهران، وهي خدمات تقدمها في الأغلب شركات طيران تركية وشرق أوسطية.

وقالت الخطوط الجوية النمساوية، المملوكة لشركة لوفتهانزا وتسير رحلات من فيينا إلى طهران ست مرات أسبوعيا، إنها لا تزال تخطط لتسيير رحلة اليوم الخميس لكنها تعدل التوقيت لتجنب اضطرار البقاء أثناء الليل.

ولم تصدر بعد تعليقات من شركات طيران دولية أخرى تسير رحلات إلى طهران. والمجال الجوي الإيراني طريق رئيسي أيضا لمرور رحلات شركتي طيران الإمارات والخطوط الجوية القطرية إلى أمريكا الشمالية.