استمع لاذاعتنا

موظفو “المستقبل” للحريري: “هيلا هيلا هيلا هيلا هو.. وين المصاري يا حلو؟”

لليوم الثاني على التوالي، نفّذ موظفو تلفزيون “المستقبل” وقفة احتجاجية في شارع سبيرز، بسبب التأخير والمماطلة في دفع مستحقاتهم، وهددوا باتخاذ خطوات تصعيدية في حال لم يستجب المعنيون لمطالبهم.

وذكّر المعتصمون بأنّ قضيتهم تعود إلى 5 سنوات إلى الوراء، في حين أنّ الأمور باتت تتفاقم اليوم وتتجه نحو الأسوأ، وهم قرروا تنفيذ هذه الوقفة، بعد استنفاد كل الطرق التي سبق أن لجأوا إليها للحصول على حقوقهم. كما ناشدوا الرئيس سعد الحريري بالإيفاء بوعوده المتكررة، ومنحهم كافة مستحقاتهم. وعلّق المعتصمون لافتات على سياراتهم، كتب على إحداها: “موظفو تلفزيون المستقبل يعانون”، كما توجّهوا إلى الرئيس الحريري بهتاف: “هيلا هيلا هيلاهيلاهو، وين المصاري يا حلو؟”.

وكان الحريري قد أعلن في أيلول/سبتمبر الماضي، عن قراره بتعليق العمل في تلفزيون “المستقبل”، وتصفية حقوق العاملين والعاملات، للأسباب المادية نفسها التي أدّت إلى إغلاق صحيفة “المستقبل”، متعهداً بمتابعة الحقوق العائدة لجميع الموظفين والمتوجة على إدارة “المستقبل”.

وجاء إعلان الحريري وقتها في ظل الإضراب الذي نفّذه موظفو التلفزيون، احتجاجاً على عدم دفع مستحقاتهم ورواتبهم، وعدم التعاطي بجديّة وبشكل حاسم مع قضيتهم.