هل الهجوم على شركتي “ألفا” و”تاتش” مطلب ثوري أم فخ؟

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تناقلت وسائل التواصل الاجتماعي رسالة مفادها الاتصال على أرقام خدمية معينة على شركتي تشفيل الخليوي تاتش وألفا, بهدف الضغط على الشركتين وتحقيق مطالب الثوار الذين يطالبون بإعادة هيكلة تسعير خدامات الاتصال والتي تعد الأغلى في المنطقة.
لاحقا أفاد عدد من الخبراء والمتابعين بالتحذير من هذا الأمر لدواعٍ تقنية وأمنية قد تضر المستخدمين

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More