الثلاثاء 13 ذو القعدة 1445 ﻫ - 21 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

وزير الاقتصاد غير راضٍ عن خطوة "الميدل إيست": هناك خيارات أخرى

أكّد وزير الإقتصاد والتجارة، في حكومة تصريف الأعمال، أمين سلام أنّ الوزارة عقدت مؤتمرًا للحديث عن موضوع الطيران، خصوصًا تخفيض عدد رحلات الميدل إيست بنسبة تصل إلى 80 في المئة “وهذا قرار له تأثير كبير على البلد، في هذه الظروف، وأبعد من تعديل شركات التأمين تغطيتها”.

وشدّد سلام على أنّه سمح القانون طيران الشرق الأوسط بالتعاقد مع شركات خارجية ولكن هيئة الرقابة على شركات التأمين المعنية بحماية المؤمنين لا علم لها بالعقود المبرمة بين الميدل ايست وشركات التأمين، في الخارج، موضحًا إنّه “عندما اتخذت شركات التأمين، في الخارج، قرارًا بتخفيض عدد رحلات الميدل ايست بنسبة تصل إلى 80 بالمئة، كان يمكن لوزارة الاقتصاد أن تتدخل، قبل الوصول، إلى هذه المرحلة لتحقيق شروط أفضل.”

وكشف، في مؤتمر صحافيّ، عن وجود خيارات أخرى، كان يمكن لإدارة الميدل إيست أن تتبعها:

“الخيار الأول، كان يمكن تعديل البند المتعلق بالطائرات أو برفع قيمة التأمين وإبقاء جزء أكبر من الرحلات أو الطائرات قائمة، فهو موضوع إدارة مخاطر.
الخيار الثاني، لا يمكننا إلغاء 80 في المئة من الرحلات، حتى لو رُفعت الكلفة، ولا يمكننا بشركة واحدة وبقرار واحد وبند واحد أن نعطل 80 بالمئة من حركة السفر من وإلى لبنان.”

وقال سلام: “تُعقد اجتماعات عديدة عن ملف الأمن الغذائيّ والمواد الإستهلاكية: دعونا كل النقابات المعنية وقطاع المحروقات والنقل إلى اجتماع موسع لنكون على بينة مما لدينا من مخزون ومواد غذائية، وضرورة توفر المحروقات للنقل والدواء والمعدات التي نحتاجها.”