لن نسمح بحدوث ذلك… إيران تحذر 3 دول بينها السعودية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أدان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سيد عباس موسوي، دعم السعودية والبحرين للعقوبات الأمريكية على صادرات نفط بلاده، مؤكدا أن طهران لن تسمح لأي أحد بأخذ مكان إيران في سوق النفط.

موسكو — سبوتنيك. وقال موسوي في بيان، اليوم الخميس 25 أبريل / نيسان: “طهران لن تسمح لأي بلد بأن يأخذ مكان إيران في سوق النفط، وتعتبر أن مسؤولية وتوابع سلب مكان إيران في سوق النفط تتحملها الولايات المتحدة الأمريكية والدول التي تقف في صفها”، مضيفا: “الحكومة والشعب الإيراني لن ينسى العداء، ولا حتى التاريخ سينساه”.

ودخلت الحزمة الثانية من العقوبات الأمريكية ضد طهران حيز التنفيذ، في نوفمبر / تشرين الثاني الماضي، حيث تطال قطاعين حيويين بالنسبة لطهران هما النفط والبنوك، إضافة إلى 700 من الشخصيات والكيانات.

وكانت الولايات المتحدة أعادت فرض عقوبات واسعة النطاق ضد إيران، اعتبارا من يوم 7 أغسطس / آب 2018، التي كانت معلقة في السابق نتيجة للتوصل إلى خطة العمل الشاملة المشتركة بشأن البرنامج النووي الإيراني بين إيران والسداسية الدولية (روسيا والولايات المتحدة وبريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا)، التي انسحبت منها الولايات المتحدة في مايو / أيار الماضي.

وقال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، خلال مقابلة مع “رويترز”، أمس الأربعاء في البعثة الإيرانية لدى الأمم المتحدة في نيويورك: “لا أعتقد أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يريد حربا… لكن هذا لا ينفي أنه يجري استدراجه لفعل هذا”، مشيرا إلى أن إيران ستواصل بيع النفط والبقاء على قيد الحياة على الرغم من العقوبات الأمريكية”.

وفي وقت سابق، هدد ظريف، بالرد على أية محاولة تقوم بها الولايات المتحدة لمنع بلاده من تصدير نفطها عبر مضيق هرمز، مشيرا إلى أنه من مصلحة بلاده أن يظل المضيق مفتوحا، وأضاف، “نؤمن بأن إيران ستواصل بيع النفط وسنجد مشترين وسنبقى نستخدم مضيق هرمز باعتباره الممر الآمن لتصدير نفطنا”.

المصدر sputnik

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً