الأحد 10 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 4 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

انتفاخ البطارية.. مشكلة تظهر في أجهزة سامسونغ

اكتشف العديد من مراجعي الهواتف المحمولة على يوتيوب في الفترة الأخيرة، حدوث انتفاخات في بطاريات هواتف سامسونغ القديمة نوعا ما، وفقا لموقع “ذا فيرج”.

وكان من أوائل من اكتشفوا ذلك، اليوتيوبر، أرون مايني، عندما كان يبحث في مجموعته التي تضم أكثر من 600 هاتف ذكي أثناء التحضير لفيديو عن شركة سامسونغ الكورية الجنوبية وهواتفها.

وقال إنه اكتشف انتفاخ بطارية هاتفه “غالاكسي نوت 8″، قبل أن يلاحظ أن البطاريات في جهازي “غالاكسي أس 6” وأس 10 قد تضخمتا أيضا.

وعندما نشر مايني فيديو عن النتائج التي توصل إليها في أواخر الشهر الماضي عن البطاريات المنتفخة في هواتف سامسونغ، أعرب عدد آخر من المراجعين الآخرين منذ ذلك الحين عن نفس الملاحظة، بحسب ما نقله “ذا فيرج”.

وليست هذه هي المرة الأولى التي تواجه فيها سامسونغ، مشكلات تتعلق بالبطارية، فقد قامت الشركة سابقا بسحب جهازها “غالاكسي نوت 7″، بعد أن أظهرت الحوادث المتكررة أن البطاريات في الهواتف قد تشتعل في بعض الأحيان.

وبحسب خبراء تحدث معهم موقع “ذا فيرج”، فإنهم يعبرون عن أن انتفاخ البطاريات القديمة ليس بالضرورة أمرا غير متوقع، لكن هذا لا يعني أنه آمن أيضا.

ومن بين 600 هاتف، هي حصيلة مجموعة مايني، قال لـ”ذا فيرج” إن الأجهزة المتضررة عددها ثمانية، وكلها من نوع سامسونغ.

لكنه أضاف:”هذا يعني أن واحد في المئة فقط تقريبا من إجمالي مجموعة هواتفي تأثرت، ولكن عندما يحمل المليارات من الأشخاص الهواتف الذكية في جيوبهم كل يوم، فإن أي احتمال أن تواجه هواتف معينة مشاكل كبيرة في البطارية هو أمر مقلق”.

“ليست مشكلة تخزين”

لا يبدو أن كيفية تخزين الهواتف في أماكن حارة هي المشكلة، حيث يشير مايني إلى أن هناك أشخاصا يخزنون أجهزتهم في أماكن باردة أخبروه بأن هذا الأمر حدث معهم.

ونقل الموقع عن الكاتب التقني، آرثر شي، أن انتفاخ البطاريات يحدث، عندما تبدأ مادة “الإلكتروليت” الموجودة في البطاريات، في التحلل من حالتها السائلة لتتحول إلى غاز .

وأضاف “مع بطاريات الليثيوم، إذا قمت بتفريغها من الهواء حيث تكون خالية تماما من الطاقة، فسوف يؤدي ذلك إلى إتلاف البطارية”.

وأكد شي أنه رأى هذا الأمر يحدث مع كثير من الهواتف، منها “أبل”، وليس فقط سامسونغ.

وأشار إلى أن هذا الأمر غير ملحوظ ربما في أجهزة أبل، لأن بطاريات آيفون القديمة ذات سعة أصغر بكثير من نظيرتها في سامسونغ”، مضيفا “أصبحت بطاريات آيفون الآن أكبر، لذلك سنرى كيف ستسير الأمور”.

سامسونغ: ندرك ذلك

وصرح المتحدث باسم سامسونغ، كريس لانجلوا، لموقع “ذا فيرج”، بأن الشركة “تدرك هذا الأمر، وتبحث في مزيد من التقييمات التقنية”.

وحث “العملاء الذين لديهم أسئلة تتعلق بأجهزة سامسونغ الخاصة بهم على الاتصال بممثل خدمة العملاء المحلي”.

متى يكمن الخطر؟

يؤكد شي أنه لا داعي للذعر إذا كنت ترى أن بطارية هاتفك القديم منتفخة، على الرغم من المخاوف المشروعة للغاية التي قد تكون لدى البعض مع فشل جهاز “نوت 7″، مشيرا إلى أن “تضخمها بحد ذاته ليس خطيرا، بل إنه آلية أمان لاحتواء الغازات المتطايرة، حيث تنتفخ البطاريات بشكل معتدل في كل مرة تقوم فيها بشحنها”.

وبحسب شي فإن مصنعي الهواتف قاموا ببناء تفاوتات محددة في مساحة الهاتف لاستيعاب هذا التضخم.

ما يمكن أن يكون خطرا، هو إذا حاولت شحن بطارية ووصلت إلى النقطة التي يمكنك رؤية هذا الانتفاخ “أثناء شحنها، سوف يتسبب ذلك في تحلل الإلكتروليت أكثر، بعد ذلك، ما قد يدفع بالبطارية إلى الانتفاخ أكثر وقد تنفجر في النهاية”.