الجمعة 15 ذو الحجة 1445 ﻫ - 21 يونيو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

جماعة حقوقية روسية: يوتيوب يهدد بغلق قناتنا المناهضة للحرب

قالت جماعة روسية بارزة معنية بالدفاع عن الحقوق إنها تلقت إنذارا من منصة يوتيوب بمنع الوصول إلى إحدى قنوات الفيديو التابعة لها في روسيا والتي تعرض أخبارا عن الحرب في أوكرانيا.

وذكرت أو.في.دي-إنفو، وهي شبكة مستقلة لمراقبة الاحتجاجات، أنها تلقت بريدا إلكترونيا من يوتيوب في أوائل الشهر الجاري يفيد بأن هيئة تنظيم الاتصالات الروسية عثرت على محتوى على القناة ينتهك قانون تكنولوجيا المعلومات.

ووفقا للقطات للبريد الإلكتروني اطلعت عليها رويترز، قالت منصة يوتيوب، التابعة لجوجل المملوك لشركة ألفابت “إذا لم تحذف المحتوى، فقد يتطلب ذلك حظره من غوغل”.

ولم يحدد البريد الإلكتروني أي جانب من القانون خالفته الشبكة.

والقناة التي تسمى (كاك تيبر) أو “ما الذي يحدث” لديها مئة ألف مشترك وتعرض مقابلات مع شخصيات روسية معارضة وفقرات إخبارية سياسية غالبا ما تتطرق إلى الحرب.

وقال دميتري أنيسيموف المتحدث باسم أو.في.دي-إنفو “نتشاور مع يوتيوب وجوجل ونحاول توضيح أن طلب حظر قناتنا هو عمل من أعمال الرقابة السياسية”.

ولم يستجب متحدث باسم يوتيوب لمحاولتين من رويترز للتواصل بشأن الأمر.

ومثل العديد من شركات التكنولوجيا الغربية، انسحبت جوجل من روسيا بسبب غزو أوكرانيا وسحبت موظفيها وعلقت جميع مبيعات الإعلانات على منصاتها ومن بينها يوتيوب.

وحجبت روسيا الغالبية العظمى من منصات التواصل الاجتماعي الأجنبية، لكنها لم تصل إلى حد حجب يوتيوب رغم فرضها مرارا غرامات على المنصة لعدم حذف محتوى تعتبره موسكو غير قانوني.

    المصدر :
  • رويترز