استمع لاذاعتنا

حل لغز بقاء البكتيريا حية في الفضاء

بعد دراسة معمقة، تمكن علماء من جامعة فيينا من حل لغز بقاء نوع من البكتيريا على قيد الحياة في ظروف قاسية للغاية في الفضاء الخارجي.

وخلال الدراسة، راقب العلماء تغيرات البكتيريا من نوع “Deinococcus radiodurans”، التي كانت في الفضاء الخارجي لمدة عام، وفقاً لوكالة “سبوتنيك” الروسية.

ووفقاً لنتائج الدراسة التي تم نشرتها مجلة “Microbiome”، فإن البكتيريا لم تنجو فقط، وإنما خلقت أيضاً آليات جديدة لإصلاح الضرر في خلاياها.

وقال العلماء إن البكتيريا استطاعت تحمل الإشعاع الكوني والشمسي، والبقاء على قيد الحياة في ظروف قاسية، بالإضافة إلى انعدام الجاذبية وتقلبات درجات الحرارة والتجمد.

وأشاروا إلى أن ذلك أصبح ممكناً بسبب تنشيط العديد من التفاعلات في خلاياها، مما أدى إلى تخفيف الإجهاد، بالإضافة إلى إصلاح تلف الحمض النووي والحماية من أنواع الأكسجين التفاعلية باستخدام جزيء أمين حيوي المنشأ – بوتريسين.

وقالت تاتيانا ميلوفيتش، القائمة على الدراسة ورئيسة مجموعة الكيمياء الحيوية الفضائية في جامعة فيينا: “ساعدنا هذا البحث في فهم الآليات والعمليات التي يمكن من خلالها البقاء على قيد الحياة في الفضاء”.