السبت 17 ذو القعدة 1445 ﻫ - 25 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

شراكة استراتيجية: مايكروسوفت تضع عينها على الابتكار مع جي42 الإماراتية

تستثمر شركة مايكروسوفت الأمريكية العملاقة 1.5 مليار دولار في شركة الذكاء الاصطناعي الإماراتية جي42 مما يمنحها حصة أقلية ومقعدا في مجلس الإدارة ويسمح للشركتين بتعزيز العلاقات وسط المعركة العالمية من أجل الهيمنة التكنولوجية. بحسب وكالة رويترز.

وفي إطار الشراكة، التي قالت الشركتان إنها مدعومة بضمانات لحكومتي الولايات المتحدة والإمارات بشأن الأمن، ستستخدم جي42 خدمات مايكروسوفت السحابية لتشغيل تطبيقات الذكاء الاصطناعي الخاصة بها.

تأتي الشراكة وسط جهود واشنطن لوضع قيود على التقدم التكنولوجي الصيني، إذ أضافت الولايات المتحدة أربع شركات صينية إلى قائمة سوداء للتصدير لسعيها للحصول على رقائق الذكاء الاصطناعي للجيش الصيني. كما تشعر الولايات المتحدة بالقلق إزاء تعزيز العلاقات بين الصين ودول الخليج بما في ذلك الإمارات.

وفي ظل مخاوف من الولايات المتحدة بشأن علاقة جي42 مع الشركات الصينية، قالت الشركة في فبراير شباط إنها تخارجت من استثماراتها في الصين وبدأت مهمة طويلة للتخلي عن المعدات الصينية فضلا عن قبول القيود التي تفرضها عليها واشنطن للعمل مع شركات أمريكية.

ووصفت مايكروسوفت وجي42، في بيانين منفصلين اليوم الثلاثاء، تأكيداتهما لحكومتي الولايات المتحدة والإمارات بأنها أول اتفاقية من نوعها لضمان تطوير ونشر الذكاء الاصطناعي بشكل آمن وموثوق ومسؤول. وقالت مايكروسوفت إن الاتفاقية ملزمة. ولم يتم الكشف عن حجم الحصة التي ستستحوذ مايكروسوفت عليها.

ويمتلك صندوق (مبادلة) للثروة السيادية في أبوظبي وشركة سيلفر ليك الأمريكية للاستثمار المباشر حصتين في مجموعة جي42 التي يتولى رئيسها الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان منصب مستشار الأمن القومي لدولة الإمارات وهو شقيق رئيس البلاد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.

وقال براد سميث رئيس مايكروسوفت، والذي سيشغل مقعدا في مجلس إدارة جي42 “سنجمع بين التكنولوجيا العالمية والمعايير الرائدة عالميا من أجل ذكاء اصطناعي آمن وموثوق ومسؤول، بتنسيق وثيق مع حكومتي دولة الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة”.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز إن الاتفاق يضع سلسلة من تدابير الحماية لمنتجات الذكاء الاصطناعي المشتركة مع جي42 تتضمن استبعاد المعدات الصينية من عمليات الشركة الإماراتية. وستتوقف جي42 عن استخدام معدات هواوي الصينية للاتصالات والتي تخشى الولايات المتحدة من أنها تشكل بابا خلفيا لأجهزة المخابرات الصينية.

وقالت جي42 ومايكروسوفت إنهما ستتعاونان معا لنشر الذكاء الاصطناعي المتقدم والبنية التحتية الرقمية في دول الشرق الأوسط وآسيا الوسطى وأفريقيا.

وسبق أن تعاونت الشركتان عدة مرات خلال العام الماضي، وقالت جي42 إنها ستستخدم مراكز بيانات منصة أزور التابعة لمايكروسفت كجزء من بنيتها التحتية للذكاء الاصطناعي لتعزيز توسع استخدامها في المنطقة.

وفي السابق عمل بينغ شياو‭ ‬الرئيس التنفيذي لشركة جي42 في شركة مملوكة لشركة الأمن السيبراني الإماراتية دارك ماتر التي استأجرت جواسيس سابقين وتعاقد معها مجلس الأمن السيبراني في الإمارات.

وقال الشيخ طحنون في بيان جي42 “يمثل استثمار مايكروسوفت في جي42 لحظة محورية في رحلة شركتنا للنمو والابتكار، مما يدل على التوافق الاستراتيجي للرؤية والتنفيذ بين الكيانين”.

    المصدر :
  • رويترز