الأربعاء 14 ذو القعدة 1445 ﻫ - 22 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

كيف يمكنك الاستفادة من الذكاء الاصطناعي في تحسين عمليات التسويق؟

مع تطور التكنولوجيا وانتشار استخدام الذكاء الاصطناعي في مختلف الصناعات، يبرز دوره بشكل لافت في عمليات التسويق.

لم يعد الذكاء الاصطناعي وسيلة لتحسين العمليات الإنتاجية، بل أصبح شريكاً استراتيجياً في تحقيق أهداف التسويق وتعزيز التفاعل مع العملاء. ت

حيث تقدم هذه التكنولوجيا فرصاً جديدة وفعالة لتحليل بيانات العملاء، وتوجيه الحملات التسويقية بشكل أكثر دقة وفعالية، وتقديم تجارب مخصصة تلبي احتياجات كل فرد بشكل فردي.

ووفقاً لموقع “البوابة العربية للأخبار التقنية”، هناك العديد من أدوات التسويق التي تعمل بالذكاء الاصطناعي المتوفرة في الوقت الحالي والتي يمكن للشركات استخدامها بسهولة، وسنذكر فيما يلي 5 من أفضل هذه الأدوات:

1- أداة UpGrow:
UpGrow هي أداة تسويق تعمل بالذكاء الاصطناعي لمساعدتك في زيادة المتابعين عبر تطبيق إنستغرام، ويمكن لهذه الأداة أن تعمل بديلًا لفريق التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي من خلال جذب ملايين المتابعين.

تساعد هذه الأداة في تعزيز وصول محتوى صفحات الإنستغرام الخاصة بالشركات إلى الجمهور المهتم بالخدمات التي تقدمها الشركة، وذلك باستخدام خوارزميات متقدمة تحلل بيانات الموقع والعمر واللغة والاهتمامات، لضمان وصول المحتوى إلى الجمهور المهتم فعلًا بالخدمات التي تقدمها الشركة.

2- أداة Creatify:
تتضمن أداة Creatify مجموعة واسعة من مزايا الذكاء الاصطناعي المصممة للمساعدة في التسويق الرقمي وإعلانات التجارة الإلكترونية. وتُسهّل هذه الأداة عملية إنشاء إعلانات الفيديو من خلال السماح للمستخدمين بتحويل عناوين URL الخاصة بالمنتج مباشرة إلى مقاطع فيديو جذابة، مع إمكانية إضافة تعليقات صوتية إلى مقاطع الفيديو.

توفر هذه الأداة أكثر من 70 صورة رمزية يمكن للمستخدمين الاختيار منها للتسويق لمنتجاتهم، وتساعد مزية (AI Script Writer) في صياغة نص الإعلان بطريقة مُقنعة.

وتتيح مزية AI Voice-Over اختيار واحد من 40 صوتًا مميزًا لتسجيل نص الإعلان، وبالإضافة إلى ذلك، تدعم هذه الأداة 29 لغة؛ مما يمكّن العلامات التجارية من تصميم إعلاناتها للجماهير من جميع أنحاء العالم.

3- أداة Jasper:
Jasper هي أداة للمساعدة في كتابة المحتوى تعمل بالذكاء الاصطناعي، ويمكنها تحليل العبارات التي يُضيفها المستخدم، ثم إنشاء عبارات أو فقرات أو مستندات طويلة بناءً على الموضوع والسياق المطلوب. ويمكن لهذه الأداة إنتاج مقالة مكونة من 1500 كلمة في أقل من 15 دقيقة.

تحتوي هذه الأداة على أكثر من 50 نموذجًا لإنشاء المحتوى بالذكاء الاصطناعي، ويتضمن ذلك: مقالات المدونات، ورسائل البريد الإلكتروني والنصوص التسويقية، وغير ذلك.

ومن المزايا الأخرى التي تتمتع بها أداة Jasper: توفير أكثر من 2500 نمط من أنماط الكتابة، ودعم أكثر من 25 لغة، بالإضافة إلى الواجهة السهلة الاستخدام، وإمكانية كتابة النصوص الطويلة التي يتجاوز عدد كلماتها 1000 كلمة.

4- أداة MarketMuse:
تعدّ أداة MarketMuse خيارًا مناسبًا لأولئك الذين يبحثون عن أداة تسويق فعالة وشاملة تعمل بالذكاء الاصطناعي. فقد صُممت هذه الأداة خصوصًا للشركات التي تتطلع إلى تحسين المحتوى الطويل، مثل: الصفحات الخاصة بمواصفات المنتجات أو رسائل البريد الإلكتروني التسويقية وغير ذلك.

تعمل هذه الأداة من خلال إجراء بحث عميق بالذكاء الاصطناعي حول الموضوع الذي تود الكتابة عنه، ثم تُنشئ مسودة يمكن للمستخدم تحريرها بسهولة. ومن ناحية أخرى، تقدم MarketMuse مؤشرات الأداء الرئيسية بالإضافة إلى وجود محرر مدمج يمكن استخدامه لتحرير النصوص التسويقية.

5- أداة GetResponse AI:
GetResponse AI من أبرز أدوات الذكاء الاصطناعي المصممة للتسويق عبر البريد الإلكتروني، وتستند في عملها إلى النموذج اللغوي GPT-3.5.

تُسهّل هذه الأداة للشركات والمسوقين إنشاء محتوى مميز لرسائل البريد الإلكتروني التسويقية، وتساعد في إنشاء رسائل تتضمن عبارات جذابة للفت انتباه المستلم، وزيادة احتمالية فتح الرسالة.

يمكن لأداة GetResponse AI إنشاء محتوى خاص بالصناعة التي تعمل بها شركتك؛ مما يضمن أن تحتوي كل رسالة على كلمات رئيسية فريدة مناسبة لعملك.

ويمكن للمستخدمين تحديد الأهداف الأساسية من رسائل البريد الإلكتروني، واختيار السياق وأسلوب الكتابة، وتخصيص التصميم، ثم مراجعة وإرسال رسائل البريد الإلكتروني المكتوبة بالذكاء الاصطناعي.

    المصدر :
  • البوابة العربية للأخبار التقنية