السبت 10 ذو القعدة 1445 ﻫ - 18 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

كيف يمكن لتقنية الذكاء الاصطناعي تحسين توافر جهاز تصوير بالرنين المغناطيسي؟

أظهرت دراسة نُشرت يوم الخميس تشابُهاً في الأداء بين جهاز تصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) المُصنع من قطع بسيطة متاحة في الأسواق والمجهز بتقنية الذكاء الاصطناعي، وجهاز تصوير بالرنين المغناطيسي التقليدي، وقد يُسهم هذا الاكتشاف في تعزيز توافُر هذا الجهاز المُنقذ للحياة والذي يعتبر مُكلفًا للغاية.

التصوير بالرنين المغناطيسي هو تقنية تصوير طبي توفر صورا دقيقة ثنائية أو ثلاثية الأبعاد لأعضاء الجسم الداخلية، بطريقة غير جراحية. ويؤدي التصوير بالرنين المغناطيسي دورا أساسيا في تحديد موقع الأورام وفي علاج أمراض الجهاز العصبي المركزي (الدماغ والحبل الشوكي) أو العضلات أو القلب.

لكن هذه الأجهزة المتطورة محدودة في البلدان النامية، إذ تمتلك أفريقيا مثلا أقل من جهاز واحد لكل مليون نسمة، مقارنة بنحو 40 جهازا لكل مليون نسمة في الولايات المتحدة و55 في اليابان. وتتجاوز تكلفة أحدث جيل من أجهزة التصوير بالرنين المغناطيسي مليون دولار.

ولمعالجة هذه المشكلة، صنع فريق من جامعة هونغ كونغ بقيادة الباحثة يوجياو تشاو جهاز تصوير بالرنين المغناطيسي مبسطا وبقوة منخفضة من خلال استخدام أدوات متاحة في الأسواق، وذلك بتكلفة بلغت 22 ألف دولار. ونشروا نتائج عملهم في مجلة “ساينس” المرموقة.

الطاقة الكهربائية
وتستخدم آلة التصوير بالرنين المغناطيسي التقليدية التي تستهلك قدرا كبيرا من الطاقة الكهربائية، مجالا مغناطيسيا قويا ينتج من مغناطيس فائق التوصيل. ويستخدم الهيليوم السائل، وهو مادة نادرة وباهظة الثمن، لتبريد بكرة المغناطيس فائق التوصيل.

أما الجهاز الذي ابتكره الباحثون في هونغ كونغ، فيستخدم مجالا مغناطيسيا بسيطا ولا يتطلب الهيليوم، ويعمل بقوة 1800 وات، كقوة مجفف الشعر مثلا.

ومن أجل تبديد التباين في الصور التي يتم الحصول عليها، دمجت يوجياو تشاو وفريقها خوارزمية ذكاء اصطناعي في نظام الجهاز تستخدم مجموعة كبيرة من البيانات المؤلفة من صور عالية الدقة للأعضاء البشرية.

ثم اختبروا الجهاز على 30 متطوعا بالغا وبصحة جيدة، إذ صوروا مختلف أعضائهم من الدماغ وصولا إلى الركبتين. وتبين أن نتائج هذا الجهاز ذي “الحقل المغنطيسي المنخفض جدا” مشابهة لنتائج الأجهزة التقليدية التي تعد أقوى بـ60 مرة.

وأكدت تشاو أن هذا التقدم “قد يسهم في سد الاحتياجات لأجهزة التصوير بالرنين المغناطيسي بمختلف أنحاء العالم”.

    المصدر :
  • الجزيرة