الخميس 12 محرم 1446 ﻫ - 18 يوليو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

مستقبل غامض.. حرب أوكرانيا تهدد صناعة التكنولوجيا في العالم

لن تقتصر تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية على الجوانب العسكرية والسياسية، فقط بل سوف تمتد للكثير من المجالات منها التكنولوجية.

كشفت تقارير عن وضع سيئ تعيشه كبرى شركات التقنيات في أوكرانيا في ظل تصاعد الحرب الروسية على البلاد.

ونقل موقع “فاست كومباني” الصورة عن مسؤولين عن عدد من شركات التقنيات في أوكرانيا، فيما يخص تطلعاتهم للمستقبل.

وتضم أوكرانيا عددا كبيرا من شركات التقنيات ذات التأثير المباشر على حياة الملايين حول العالم، وذكر الموقع أن المسئولين عن هذه الشركات يستعدون لأسوأ الظروف.

من ضمن الشركات البارزة في صناعة التقنيات في أوكرانيا، شركة باسم Grammarly، ومقرها أوكرانيا، وتتخصص هذه الشركة في صناعات الذكاء الاصطناعي لتسهيل أنظمة الاتصالات والكتابة.

ونقل موقع “فاست كومباني” تصريحات للمتحدثة باسم الشركة، التي تقدر قيمتها السوقية بـ 13 مليار دولار، والتي ذكرت أنها تضم ضمن قوتها العاملة، عدد كبير من المطورين في العاصمة كييف.

والشركة التي تأسست عام 2009 في أوكرانيا، تمتلك في نفس الوقت مكتبا في مدينة سان فرانسيسكو وآخرين في نيويورك وفانكوفر.

وفي تصريحاتها قالت “سينكا هادزيموراتوفيتش” إن شركتها تتوقع السيناريو الأسوأ وهو سقوط العاصمة كييف تحت سيطرة الجيش الروسي، في هذه الحالة سيكون التركيز أولا على سلامة العاملين داخل أوكرانيا، على أن توقف الشركة كافة مشاريعها وتعتمد على مكاتبها خارج البلاد.

شركة أخرى تتخذ من كييف مقرا لها، وتعتبر من الأبرز في مجال التقنيات، هي شركة Readdle، التي تعرف بكونها واحدة من الشركات الرائدة في بيع التطبيقات الإلكترونية على متجر أبل الإلكتروني.

هذه الشركة، نجحت في تحقيق ما يصل لـ 200 مليون تحميل لتطبيقاتها على متجر أبل، ويعمل بها 150 موظف في أوكرانيا.

ونقل موقع “فاست كومباني” تصريحات لعضو مجلس إدارتها “دنيس زادانوف”، أكد بها تمسك رؤساء الشركة بحق استقلالية بلاده، وأن الشركة ستستمر في أداء عملها من خارج أوكرانيا، عبر مقرات تابعه لها في 11 دولة عبر أوروبا وأمريكا مع الحفاظ على البيانات السرية لعملائها.