الأربعاء 13 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 7 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الليرة بخير والودائع بخير الدولار يتخطى عتبة الاربعين ألفاً

“الليرة بالف خير ” الجملة الشهيرة التي طمأن من خلالها حاكم مصرف لبنان رياض سلامة الشعب اللبناني، كلام ملهم جداً من الرجل الذي حفّز موجات التضخّم السريع والحاد لمدّة ثلاث سنوات متتالية محاولاً غض النظر عن خسائر النظام المالي الذي أداره لمدّة 28 عاماً متواصلة، ها هو اليوم يكررها، خلال لقاء جمعه مع هيئات اصحاب العمل ومجلس إدارة جمعية المصارف حيث قال حرفيًا “الليرة بخير، والودائع بخير، طولو بالكن شوي”.

Vox pop

يواصل سعر الدولار الاميركي مقابل سعر صرف الليرة بالارتفاع في “السوق السوداء” حيث تجاوز عتبة الـ40 ألف ليرة لبنانية للدولار الواحد.
هذا الارتفاع الجنوني وغير المسبوق بسعر صرف الدولار مقابل الليرة، يتزامن مع كلام لحاكم مصرف لبنان رياض سلامة الذي أكد من جديد ان “الليرة بخير”، كما أكد ان “الودائع بخير”.
ماذا قصد بكلامه رياض سلامة؟
ما هي العوامل التي جعلت الدولار يرتفع الى هذا الحد؟
ما هي الاسباب التي تؤدي الى انخفاض الدولار في السوق الموازية؟

لا شك ان ارتفاع سعر صرف الدولار يؤثر بشكل متواصل على ارتفاع أسعار السلع المختلفة لا سيما الاساسية منها، ما ينعكس سلبا على حياة المواطن اللبناني ويَزيد من وطأة الازمة المعيشية والاقتصادية التي يعاني منها. فهل يتحمل الموطن المزيد من الاعباء ام انه اعتاد على اللاإستقرار ويعيش كل يوم بيومه.