استمع لاذاعتنا

في سيارتك مادة ثمينة أغلى من الذهب… احذر من سرقتها

تحتوي القطعة الحديدة المعروفة بـ “ديبو البيئة” على ما هو اغلى من الذهب.

و”ديبو البيئة” عبارة عن قطعة ثانوية في السيارة، من شأنها تنقية الغازات السامة المنبعثة من السيارات، ولكن هناك مادة ثمنية جداً موجودة في هذه القطعة، يصل سعر الغرام الواحد منها الى ما يقارب الـ 500 دولار اميركي وتعرف بإسم “البلاديوم.

وبحسب ما قاله احد العاملين في هذا المجال لمراسل “صوت بيروت انترناشونال” غسان فران “ليس لدي فكرة كافية عما يحتويه، الا اني اسمع من البعض انه يحتوي على الذهب واخرون يقولون انه يتم تصديره الى ايران واميركا، الا انه ما هو اكيد ان في لبنان سوقه قوي جداً”، واضاف “لا يوجد عدد محدد للسيارات التي تبيع ديبو البيئة، فاحيانا انتزع اثنين منه في اليوم واحيانا اخرى يقتصر هذا العدد على اسبوع، فهي رزقه” وعن الاسعار اجاب “تختلف من سيارة الى اخرى، فعلى سبيل المثال سعره لسيارات المرسيدس يتراوح بين 200 الى 400 دولار”.

معلومات لـ”صوت بيروت انترناشونال” اكدت ان “ديبو البيئة” يحتوي على مواد تستعمل في المتفجرات وان هناك تجار يهتمون بشرائه، وقد انتشرت في الاونة الاخيرة ظاهرة سرقة هذه القطعة من العديد من السيارات في مناطق لبنانية عدة” وعن استهزاء البعض بهذه المعلومة قال العامل في هذه “المصلحة” “بالتأكيد يباع ديبو البيئة، ومن يريد ادفع له ثمنه بالدولار”.

إذاً من هؤلاء التجار الذين يسعون الى شراء “ديبو البيئة” باسعار باهظة؟ والسؤال الاهم لماذا يشترونه ولمصلحة من؟