الخميس 7 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 1 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

هل يتوقف المركزي عن تأمين الدولارات؟

خلّف انهيار القطاع المصرفي أضراراً على عدد هائل من المودعين، وقد كرّس التقاعس الحكومي والتشريعي المصرف المركزي آمرًا ناهيًا في السياسات المالية والنقدية. وعليه، وفي ظلّ غياب خطة إصلاحية شاملة، لا ترتقي هذه التدابير إلى المستوى المطلوب للاستجابة للوضع المالي والاقتصادي الملحّ، حتّى أنّ خبراء كثر يعتبرون أنّ كان لها أثرٌ عكسيٌ أدّى إلى تآكل ما تبقّى من ثقة السوق في القطاع المصرفي اللبناني. اليوم وبعد مرور ثلاث سنوات على الازمة الاقتصادية وانهيار العملة المحلية، أين أصبحنا؟ وماذا بقيَ من الاحتياطي المتبقي في مصرف لبنان؟

صرّح وزير المال في حكومة تصريف الأعمال يوسف الخليل ان 10,3 مليار دولار هو الاحتياطي المتبقي في مصرف لبنان. مبلغٌ تَراجَع بشكل دراماتيكي في السنوات الأخيرة، واليوم في ظلّ إعلان “المركزي” التوقّف عن شراء الدولار عبر منصة “صيرفة”، لا بدّ من السؤال عمّا إذا كان الأخير سيتمكّن من الاستمرار في تأمين الدولارات للتعميمين 158 و161. وإلى متى؟

وبما أنّه لا يمكن لمصرف لبنان المساس بهذه الـ10,3 مليار دولار والتي يُشكّل الاحتياطي الالزامي جزءاً منها، هل من مفاجأة تنتظرنا؟

اذاً الوقت صار محدوداً لأنّ هذه الأموال ستنفد، إلا أنّ تاريخ حصول ذلك يبقى غير معروف. هل يعني ذلك اننا سنبقى بالمجهول الى ما لا نهاية؟