الجمعة 11 ربيع الأول 1444 ﻫ - 7 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

هل ينضم لبنان للمحور الايراني؟

على ما يبدو إن طهران وذراعها حزب الله في لبنان قد وضعت بلا أي إستئذان لبنان ساحة ضمن ساحاتها في اصطفافات المنطقة وهذا ما أكدته مواقف وتصريحات رئيس المكتب السياسي لحركة «حماس» إسماعيل هنية من بيروت التي أعلن خلالها «وحدة الساحات» بين الفصائل العسكرية المدعومة من إيران، وتوحيد جبهة محور المقاومة ، والإستعداد للمعركة الفصل مع العدو.. ضارباً بعرض الحائط كل الدعوات اللبنانية للنأي بالنفس، ناسفاً السيادة الوطنية والدولة ” لعيون الدويلة ” .
مما لا شك فيه، أن هنية ما كان ليعلو صوته على هذا النحو لو لم يكن قد أخذ نفساُ عميقاً من ذراع المحور في البلاد، وهو أمرٌ ليس بمستغرب … إنما المستغرب حقاً إستقبال الرئيس ميشال عون له، ما قد يعتبر استفزازاً جديداً للدول الخليجية يضاف إلى عودة الحملات من الحزب على المملكة .. وهو ما قد يندرج في سياق تعقيد الوضع الداخلي وتصعيب الوضع الاقليمي للبنان أكثر مما هو عليه اليوم !
أما عن لبنان المخلعة أبوابه والمستباحة ساحاته والفضل لحزب الله فقد تحمل الكثير ثمناً للتحالفات والاصطفافات ، واليوم ” اللي في مكفي ” فرجاءً خففوا مواعظ و عنتريات ف” لا يكَلِّف الله نفساً الا وِسعَها. “