استمع لاذاعتنا

“وزراء ونواب حزب الله حرامية” صرخة وجع وقهر لمواطنة شيعية توجهها إلى حسن نصرالله

“جميعهم لصوص، وزراء ونواب حزب الله لصوص، هل تسمعنا يا سيد حسن؟! اولادنا جاعوا ومرضوا داخل السجن وانت باستطاعتك القيام بامور كثيرة، لو كان لديك ضمير كنت حضرت وتضامنت معنا عندها كل الناس تقف الى جانبك”… صرخة والدة سجين من (الطائفة الشيعية) من امام سجن بعبدا، اوصلت رسالتها عبر مراسلة “صوت بيرو انترناشونال” غيدا جبيلي، مضيفة “الله يرحم وهم لا يرحمون، اميركا، سوريا واليمن اصدرت عفواً، وباسيل يا سيد حسن حليفك وباستطاعتك ان تضغط عليه، اسرائيل ارحم منكم، جعنا نريد الخلاص، اوصلوا الرسالة، جعجع والفاخوري صدر بحقهما عفوا واولادنا لا، السيد حسن يقول انه علم بالعفو عن الفاخوري من الاعلام، واذا كنتم لستم على قدر المسؤولية ارحلوا، من لا يستطع كشف حقيقة انفجار مرفأ بيروت ليرحل، كلهم مافيات”.

واضافت “قبل الانتخابات وعدنا السيد حسن بالعفو، واذا لم يصدر عفوا فلتخفض السنة السجنية الى ستة اشهر، ارحمونا، يوم الانتخابات توجهنا الى الجنوب وانتخبنا، في حين لم يذكر السيد حسن في مقابلاته ولو لمرة واحدة وجعنا، ومن يعرقل العفو جعجع وباسيل، والحزب يمرر صفقات مع باسيل فلماذا لا يمرر العفو العام”؟