إسقاط قضية جنسية في إيطاليا لسبب غريب.. ما هو ؟

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

أسقطت محكمة إيطالية تهمة الاغتصاب على رجل أجبر امرأة على ممارسة الجنس، وهو ما دفع الإيطالي أندريا أورلاندو، إلى إعلان فتح تحقيق في الحكم القضائي الذي برأ المتهم من تهمة الاعتداء الجنسي.

وبرأ قاضي محكمة بمدينة تورين، رجلا من تهمة الاعتداء الجنسي على سيدة، لأنها لم تصرخ أثناء الاعتداء عليها، معتبرا أن رد فعل المرأة لم يكن كافيا لإثبات الاعتداء الجنسي، لأنها اكتفت بقول “كفى” لزمليها في العمل، الذي ادعت أنه هاجمها.

وطلب وزير العدل من محققي الوزارة البحث في القضية التي ترجع أحداثها إلى عام 2011، وتواجه المرأة الآن اتهاما بالتشهير والافتراء، بحسب تقارير. وأثار هذا الحكم حالة غضب في إيطاليا.

وقالت النائبة المعارضة في البرلمان أناغرازيا كالابريا: “بالتأكيد لا يمكن معاقبة امرأة لرد فعلها وهي تشعر بالرعب جراء ما يجري لها”.

وقالت المرأة، التي كانت تعمل في مستشفى بمدينة تورين، إن الجاني أجبرها على ممارسة الجنس وهددها بعدم مساعدتها في العمل إذا رفضت، بحسب ما نقلت صحيفة “كوريير ديلا سيرا” الإيطالية.

وأضافت الضحية، ردا على سؤال القاضي حول عدم مقاومتها بقوة: “أحيانا كلمة لا غير كافية، لكنني ربما لم أستخدم القوة والعنف كما كان يتوجب، لكن هذا لأنني أتجمد خوفا أمام الرجال الأقوياء جدا”.

وحكم القاضي بأن الاعتداء مزعوم على الأرجح، لكن المتهم اعترف بممارسة الجنس مع السيدة لكنه أكد أن الأمر جرى برضاها.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

شاهد أيضاً