الأثنين 7 ربيع الأول 1444 ﻫ - 3 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

احتدام المعارك في سيفيرودونيتسك شرق اوكرانيا

قال حاكم محلي الخميس إن القوات الأوكرانية تحتفظ بمواقعها في مدينة سيفيرودونيتسك في الشرق، حيث يحتدم القتال في الشوارع ويموت الروس “مثل الذباب”، لكنها تواجه نقصا “كارثيا” في المدفعية.

أصبحت المعركة وسط أنقاض سيفيرودونيتسك، وهي مدينة صناعية صغيرة، من أكثر المعارك دموية في الحرب مع تركيز روسيا غزوها في الشرق، ويزعم الجانبان أن كل منهما كبد الطرف الآخر خسائر فادحة.

وأفادت وكالات أنباء روسية بأن محكمة في جمهورية دونيتسك الشعبية المعلنة من جانب واحد، والمدعومة من روسيا في شرق أوكرانيا، أصدرت أحكاما بالإعدام على اثنين من المواطنين البريطانيين ومغربي كان أُلقي القبض عليهم أثناء القتال لصالح أوكرانيا.

وانتقدت بريطانيا قرار المحكمة ووصفته بأنه “حكم زائف” يفتقر للشرعية.

وفي الجنوب، قالت وزارة الدفاع الأوكرانية إنها تمكنت من استعادة السيطرة على أراض جديدة في هجوم مضاد بمنطقة خيرسون، مستهدفة أكبر مساحة سيطرت عليها روسيا منذ بدء الغزو.

وقُتل الآلاف وفر الملايين منذ أن شنت موسكو “عمليتها العسكرية الخاصة” لنزع سلاح جارتها و”اجتثاث النازية” في 24 فبراير شباط. وتصف أوكرانيا وحلفاؤها الغزو بأنه عدوان غير مبرر.

في حديثه في موسكو بمناسبة الاحتفال بمرور 350 عاما على ميلاد القيصر الروسي بطرس الأكبر، شبه الرئيس فلاديمير بوتين ما يقوم حاليا في أوكرانيا بما وصفه بمساعي القياصرة التاريخية لاستعادة ما قال إنها أراض روسية.

    المصدر :
  • رويترز