السبت 21 شعبان 1445 ﻫ - 2 مارس 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الأمم المتحدة: على العالم أن يتذكر المشردين بسبب زلزال تركيا وسوريا

دعا مارتن غريفيث مسؤول المساعدات بالأمم المتحدة العالم، السبت، إلى تذكر آلاف المشردين الذين يحتاجون إلى المأوى والغذاء فيما واصل عمال الإنقاذ البحث عن ناجين من الزلزال المدمر الذي هز جنوب تركيا وشمال غرب سوريا.

وفي إفادة صحفية من إقليم كهرمان مرعش التركي قال غريفيث إنه تحدث إلى أسر شردها الزلزال وتعاني من البرد والجوع.

وقال للصحفيين “أنا هنا للتأكد من أن هؤلاء الناس لن يطويهم النسيان”.

وأشاد غريفيث باستجابة تركيا للكارثة ووصفها بأنها “استثنائية” كما امتدح “شجاعة المسعفين الذين يعملون على مدار الساعة وطوال الوقت أملا في سماع صوت آخر لناج آخر”.

وقال “إنها البداية ومن منطلق خبرتي يشعر الناس دائما بخيبة أمل في البداية” في إشارة واضحة للانتقادات المتعلقة بالاستجابة للكارثة.

وأشار إلى أن ما حدث في المنطقة المحيطة بمركز الزلزال هو “أسوأ حدث تشهده هذه المنطقة في 100 عام”.

وكان غريفيث يعني على ما يبدو أسوأ كارثة طبيعية في المنطقة. فالحرب الأهلية السورية المستمرة منذ 11 عاما وراح ضحيتها مئات الآلاف وأسفرت عن تشريد الملايين ما زالت أكثر الأحداث دموية بالمنطقة في التاريخ الحديث.

وزلزال يوم الاثنين هو أكثر الزلازل تدميرا في تركيا منذ عام1939.

وقال غريفيث أيضا إنه سيطلق عملية تستمر ثلاثة أشهر لكلا من سوريا وتركيا للمساعدة في سداد تكاليف العمليات هناك.

وعبر لرويترز عن أمله في أن تصل المساعدات في سوريا إلى المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة ومقاتلي المعارضة على حد سواء لكنه قال إن “الأمر لم يتضح بعد”.

وانتقد المنقذون في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي لعدم استجابتهما بالسرعة المطلوبة للاحتياجات العاجلة هناك.