الخميس 16 شوال 1445 ﻫ - 25 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الاحتلال يطرد 20 مريض سرطان فلسطينياً من مستشفيات إسرائيلية

أصدرت مؤسسات أمنية إسرائيلية قراراً، اليوم الخميس 21 مارس/آذار 2024، بإعادة 20 مريضًا بالسرطان لغزة بينهم أطفال كانوا يتلقون العلاج “بتل أبيب” والقدس، وذلك حسبما نقلت صحيفة يديعوت أحرنوت العبرية.

وكانت وحدة تنسيق أعمال الحكومة الإسرائيلية في الضفة الغربية قد أبلغت مشافي القدس الشرقية وتل أبيب بقرار سلطات الاحتلال، تحضير هؤلاء المرضى لنقلهم إلى قطاع غزة ليلة الأربعاء 20 مارس/آذار الحالي.

وفي تصريح للجزيرة مباشر قالت وزارة الصحة الفلسطينية إنها لم تبلغ رسميًا من أي جهة بترحيل المرضى من أهالي غزة ممن يتلقون العلاج حاليًا في مشافي الداخل المحتل أو مشافي القدس.

وأوضح مهدي راشد، رئيس وحدة التحويلات الطبية بالوزارة أن جميع المرضى الموجودين حاليًا في مشافي القدس الشرقية ومشافي الداخل المحتل، هم مرضى كانوا يتلقون العلاج قبل 7 أكتوبر، وتم التعامل معهم حسب الأصول بتغطيات رسمية مالية من وزارة الصحة الفلسطينية.

وتابع: بالنسبة للخبر الذي تم تداوله عبر وسائل الإعلام الإسرائيلية، فنحن لم نبلغ رسميًا بترحيل أي مريض أو مسن أو مرافق، وبالتالي حتى هذه اللحظة ليس لدينا أي خبر بترحيل أي مريض يعالج على نفقة وزارة الصحة في مشافي الداخل والمشافي المقدسية.

وكانت منظمة أطباء لحقوق الإنسان الإسرائيلية قد رفعت التماسًا لمحكمة العدل العليا الإسرائيلية تطالب بوقف قرار ترحيل المرضى إلى غزة.

وكشفت مديرة قسم الأراضي المحتلة في منظمة أطباء لحقوق الإنسان أسيل أبو راس، أنهم استطاعوا توقيف هذا القرار حتى يوم الاثنين المقبل.

وقالت أسيل أبو راس للجزيرة مباشر: رفعنا التماسًا ضد الدولة ووزارة الأمن في محكمة العدل العليا الاسرائيلية، نطالب فيه بعدم ترحيل المرضى إلى غزة، لأنه لا يوجد مستشفيات صالحة والوضح الصحي والإنساني كارثي، وطالبنا بإبقائهم حتى إشعار آخر وحتى انتهاء الحرب، وتم إصدار قرار بوقف قرار ترحيل المرضى.

    المصدر :
  • الجزيرة