البرلمان الأوروبي يرفع الحصانة عن مارين لوبان

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

رفع البرلمان الأوروبي اليوم الخميس الحصانة البرلمانية عن زعيمة اليمين الفرنسي المتطرف مارين لوبان لنشرها صورا لضحايا أعدمهم تنظيم الدولة الإسلامية.

ويتيح رفع الحصانة للقضاء الفرنسي محاكمة لوبان –التي تخوض سباقا محتدما مع اثنين من المرشحين لخلافة فرانسوا هولاند في منصب رئاسة الدولة هذا الربيع- بسبب نشرها ثلاث صور على موقع التواصل الاجتماعي تويتر في 20155 لعمليات إعدام نفذها تنظيم الدولة، منها إعدام الصحفي الأميركي جيمس فولي.

كما أنه يتيح اتخاذ إجراء قانوني ضدها، لكنه لن يشمل سوى هذه القضية ولا علاقة له باتهامها بتوظيف مساعدين وهميين لصالح نواب من الجبهة الوطنية في البرلمان الأوروبي.

وبحسب القوانين الفرنسية، فإن نشر صور تتسم بالعنف يعرض الناشر لعقوبة السجن لمدة أقصاها ثلاثة أعوام، وغرامة مالية قدرها 75 ألف يورو (799 ألف دولار تقريبا).

وشهدت لوبان تقليص أجرها من البرلمان الأوروبي في ما يتصل بقضية مختلفة تتضمن مزاعم عن إساءة استغلال أموال الاتحاد الأوروبي.

ونددت لوبان بالإجراءات القانونية ضدها باعتبارها تدخلا سياسيا في الحملة التي تتصدر فيها المرشحين للرئاسة، ودعت إلى تعليق التحقيقات القضائية حتى تنقضي فترة الانتخابات.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

شاهد أيضاً