الأثنين 12 ذو القعدة 1445 ﻫ - 20 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

جيش الاحتلال الإسرائيلي يبلغ فلسطينيين بإخلاء مناطق في شمال قطاع غزة

الأناضول
A A A
طباعة المقال

أبلغ جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، فلسطينيين في مناطق ببلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة، بإخلاء أماكن سكنهم بدعوى إنها “منطقة قتال خطيرة”.

وقال المتحدث باسم الجيش، أفيخاي أدرعي، في منشور عبر منصة “إكس”: “إنذار عاجل إلى المتواجدين في منطقة بيت لاهيا (شمال القطاع) في بلوكات رقم 1778، و1774، و1761، و1765، تتواجدون في منطقة قتال خطيرة”.

وأضاف: “جيش الدفاع سيعمل بقوة شديدة ضد البنى التحتية الإرهابية والعناصر التخريبية في المنطقة”.

وتابع: “من أجل سلامتكم وأمنكم، يدعوكم جيش الدفاع لإخلاء المنطقة فورًا والتوجه نحو المآوي المعروفة في البلوكات رقم 1770، و1766”.

ومنذ فجر الثلاثاء، يشن الجيش الإسرائيلي، قصفا عنيفا على مناطق متفرقة بقطاع غزة بالتزامن مع توغل آلياته في بلدة بيت حانون شمال القطاع، فيما أطلقت فصائل المقاومة الفلسطينية رشقة صاروخية من شمال القطاع باتجاه المستوطنات الإسرائيلية.

يشار إلى أن مدفعية الاحتلال الإسرائيلية تقصف منذ الفجر بلدتي بيت حانون وبيت لاهيا وشرقي بلدة جباليا، شمالي قطاع غزة بشكل عنيف، ما أسفر عن حركة نزوح كبيرة من هذه المناطق إلى مخيم جباليا (شمال).

وتعد منطقة بيت حانون التي تتصاعد فيها الاشتباكات بصورة خاصة خلال الساعات الأخيرة، أول مناطق توغل الجيش الإسرائيلي إلى غزة، عندما بدأ حربه على القطاع قبل نحو 7 أشهر.

يأتي ذلك بالتزامن مع مرور 200 على شن إسرائيل حربا مدمرة على غزة بدعم أمريكي، خلفت نحو 112 ألفا بين قتيل وجريح، معظمهم أطفال ونساء، ومجاعة ودمارا هائلا، حسب بيانات فلسطينية وأممية.

وتشن قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، حربا مدمرة على قطاع غزة خلفت عشرات الآلاف من الضحايا المدنيين معظمهم أطفال ونساء، وكارثة إنسانية ودمارا هائلا بالبنية التحتية، مما أدى إلى مثول تل أبيب أمام محكمة العدل الدولية بتهمة الإبادة الجماعية.

وبالإضافة إلى الخسائر البشرية، تسببت الحرب بكارثة إنسانية غير مسبوقة وبدمار هائل في البنى التحتية والممتلكات، ونزوح نحو مليوني فلسطيني من أصل نحو 2.3 مليون في غزة، بحسب بيانات فلسطينية وأممية.

وتواصل إسرائيل الحرب رغم صدور التدابير المؤقتة من محكمة العدل الدولية، وكذلك رغم إصدار مجلس الأمن الدولي لاحقا قرار بوقف إطلاق النار فورا.

ومنذ أشهر، تقود مصر وقطر والولايات المتحدة مفاوضات غير مباشرة بين إسرائيل وحركة حماس بهدف التوصل لاتفاق وقف إطلاق نار في قطاع غزة وتبادل للأسرى والمحتجزين بين الطرفين.

    المصدر :
  • وكالات