الثلاثاء 13 ذو القعدة 1445 ﻫ - 21 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الخارجية الأميركية: حجم المساعدات التي تذهب إلى غزة تشهد تحسناً

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية ماثيو ميلر الثلاثاء إن الولايات المتحدة ترى أن حجم المساعدات التي تذهب إلى غزة يشهد زيادة مطردة، لكنها لم تصل بعد إلى المستوى المطلوب، وإن واشنطن تعمل على تحسين ذلك.

وأضاف ميلر خلال إفادته الصحفية اليومية أن واشنطن لم يتم اطلاعها بعد بالتفصيل على تفاصيل إجلاء المدنيين من رفح أو الاعتبارات الإنسانية قبل الهجوم العسكري الإسرائيلي المحتمل على المدينة الواقعة في جنوب قطاع غزة.

هذا وقال وزير الخارجية السعودية الأمير فيصل بن فرحان الثلاثاء إن الجهود الدولية لوقف إطلاق النار في قطاع غزة غير كافية على الإطلاق.

ودعا الوزير خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الباكستاني في إسلام اباد إلى بذل جهود من أجل التهدئة.

وفي آخر المستجدات ارتفعت حصيلة شهداء قطاع غزة، في اليوم الـ193 للحرب، حيث يواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي عمليته البرية شمال مخيم النصيرات وسط قطاع غزة لليوم السادس على التوالي، وشن سلسلة غارات جوية وقصفا مدفعيا على مناطق متفرقة شمال المخيم، مما أدى لسقوط شهداء وجرحى.

وقالت وزارة الصحة بغزة في بيان لها، إن عدد ضحايا العدوان الإسرائيلي في القطاع ارتفع إلى 33,843 شهيدا و76,575 مصابا منذ 7 أكتوبر.

وبحسب البيان، فغن الاحتلال ارتكب 5 مجازر في القطاع منذ أمس راح ضحيتها 46 شهيدا و110 مصابين.

كما واصلت قوات الاحتلال محاصرة مدارس تؤوي نازحين في بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة.

من جانب آخر، ذكرت هيئة البث الإسرائيلية أن هناك استعدادا إسرائيليا للرد على الهجوم الإيراني خلال وقت قصير وسط توقعات برد إيراني إضافي.

يأتي ذلك، بينما نقلت معاريف عن وزير الهجرة والاستيعاب الإسرائيلي أوفير سوفير قوله إن الحكومة لا تستبعد الانزلاق إلى حرب إقليمية.

وتشن قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، حربا مدمرة على قطاع غزة خلفت عشرات الآلاف من الضحايا المدنيين معظمهم أطفال ونساء، وكارثة إنسانية ودمارا هائلا بالبنية التحتية، مما أدى إلى مثول تل أبيب أمام محكمة العدل الدولية بتهمة الإبادة الجماعية.

وبالإضافة إلى الخسائر البشرية، تسببت الحرب بكارثة إنسانية غير مسبوقة وبدمار هائل في البنى التحتية والممتلكات، ونزوح نحو مليوني فلسطيني من أصل نحو 2.3 مليون في غزة، بحسب بيانات فلسطينية وأممية.

وتواصل إسرائيل الحرب رغم صدور التدابير المؤقتة من محكمة العدل الدولية، وكذلك رغم إصدار مجلس الأمن الدولي لاحقا قرار بوقف إطلاق النار فورا.

ومنذ أشهر، تقود مصر وقطر والولايات المتحدة مفاوضات غير مباشرة بين إسرائيل وحركة حماس بهدف التوصل لاتفاق وقف إطلاق نار في قطاع غزة وتبادل للأسرى والمحتجزين بين الطرفين.

    المصدر :
  • رويترز