الخارجية التركية تستدعي السفير النرويجي في أنقرة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

استدعت الخارجية التركية، اليوم الأربعاء، السفير النرويجي لدى أنقرة، احتجاجا على منح بلاده حق اللجوء لضباط انقلابيين.

وقال المتحدث باسم الخارجية التركية، حسين مفتي أوغلو، في تصريح صحفي، إنه جرى استدعاء السفير “فيغراد إيلّفسن”، إلى مقر الوزارة، للإعراب عن استياء بلاده، من منح النرويج اللجوء لضباط سابقين، ينتمون لمنظمة فتح الله غولن الإرهابية.

جاء ذلك في معرض رده على سؤال حول منح النرويج اللجوء لخمسة ضباط سابقين، بينهم ملحق عسكري سابق، و4 كانوا يعملون ضمن مركز تدريب في النرويج تابع لحلف شمال الأطلسي الناتو.

وشدد مفتي أوغلو، على أن دعم دولة حليفة (النرويج) لمساعي الانقلابيين الموجودين خارج تركيا، لاستغلال الإمكانات السياسية والاجتماعية والاقتصادية في الدول التي يوجدون فيها، أمر مؤسف وغير مقبول.

جدير بالذكر أن عناصر منظمة “فتح الله غولن” قاموا منذ أعوام طويلة بالتغلغل في أجهزة الدولة، لا سيما في الشرطة والقضاء والجيش والمؤسسات التعليمية؛ بهدف السيطرة على مفاصل الدولة، الأمر الذي برز بشكل واضح من خلال المحاولة الانقلابية الفاشلة.

ويقيم غولن، في الولايات المتحدة منذ 1999، وتطالب تركيا بتسليمه، من أجل المثول أمام العدالة.

وكالة الأناضول

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً