استمع لاذاعتنا

الروس استخدموا “كاسبيرسكي” لسرقة متعاقد من وكالة الامن القومي الأميركية

ذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” ان قراصنة كمبيوتر من روسيا استخدموا برنامج مكافحة الفيروسات “كاسبيرسكي” بهدف سرقة وثائق سرية موجودة على الكمبيوتر الشخصي لاحد المتعاقدين مع وكالة الامن القومي الاميركية.

وبذلك تمكّن القراصنة، بحسب الصحيفة، من الوصول الى وثائق تشرح كيف أنّ وكالة الامن القومي الاميركية تقوم ايضا بدورها بقرصنة اجهزة كمبيوتر اجنبية وتحمي نفسها من هجمات سيبرانية.

وتعود عملية القرصنة الروسية هذه الى العام 2015، وهي ثالث عملية من نوعها يتعرض لها متعاقد مع وكالة الامن القومي في غضون اربع سنوات. وقد تكون هذه الواقعة دفعت واشنطن في 13 ايلول الى اعطاء امر لجميع الموظفين الفدراليين بنزع كل برامج مكافحة الفيروسات التابعة لشركة “كاسبيرسكي لابس” من اجهزة الكومبيوتر في الدوائر الحكومية والوكالات الفدرالية.

الى ذلك، أعلن مساعد في الكونغرس أن مسؤولين تنفيذيين من شركات فيسبوك وتويتر وجوجل تلقوا طلبات بأن يدلوا بشهاداتهم أمام لجنة بمجلس النواب بشأن ما يتردد عن تدخل روسيا في الانتخابات الأميركية عام 2016.

 

المصدر وكالات