الشرطة البريطانية توسع التحقيقات في هجوم لندن

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قالت الشرطة البريطانية إن منفذ الهجوم قرب مبنىالبرلمان البريطاني وسط لندن اسمه خالد مسعود، وكان يعرف بعدة أسماء منها: خالد شودري، وأدريان ألمز، وأدريان راسل، وإن له سجلا إجراميا.
ولم تتأكد أجهزة الأمن إن كان مسعود يتحرك منفردا أم له معاونون، بينما ألقت الشرطة القبض على شخصين وصفا بالمهمين.

وبحسب الشرطة البريطانية فإن مسعود بات ليلة العملية في مدينة برايتون الساحلية وتوجه إلى لندن في الصباح بسيارة استأجرها من مدينة برمنغهام الشمالية.

وقال مدير مكتب الجزيرة أحمد إبراهيم من أمام أحد المنازل التي تمت مداهمتها في برمنغهام، إن هناك توسعا في عملية التحقيقات الأمنية لتشمل برايتون وبرمنغهام.

وبيّن إبراهيم أن هناك فجوة كبيرة في معرفة دوافع المهاجم ومعاونيه إن وجدوا، مشيرا إلى ارتفاع عدد الموقوفين إلى عشرة بعد أن كانوا ثمانية، وإلى أنه تم إطلاق امرأة موقفة بكفالة.

وبحسب وكالة الصحافة الفرنسية فقد فتشت الشرطة 16 مكاناً، ولا تزال تنفذ خمس مداهمات أخرى معظمها في لندن وبرمنغهام التي تردد أن المهاجم عاش فيها واستأجر السيارة التي استخدمها في الهجوم من بلدة على مشارف المدينة.

أسماء مستعارة


ونقلت الوكالة عن مسؤول مكافحة الإرهاب في الشرطة البريطانية مارك راولي أن مسعود كان له العديد من “الأسماء المستعارة”، ولديه سجل بارتكاب مخالفات عنيفة، ولكن لم يحكم عليه مسبقا في قضايا تتعلق بالإرهاب.

ومسعود مواطن بريطاني ولد في كنت جنوب شرقي إنجلترا، وأدين بين عامي 1983 و2003 بتهم، بينها الاعتداء وحيازة أسلحة.

وطبقا لصحيفة “صن” فقد كان مسعود متزوجا من امرأة مسلمة عام 2004، وانتقل في 2005 إلىالسعودية لممارسة التعليم وعاد في العام 20099.

ودعس مسعود (52 عاما) بسيارته المستأجرة عددا من المارة فوق جسر وستمنستر، ثم صدم السياج الحديدي حول مبنى البرلمان، قبل أن يطعن شرطيا يحرس البرلمان عشر طعنات فقتله، ثم أطلق شرطي آخر النار على المهاجم فأصابه بجروح قاتلة.

وقد ارتفع عدد قتلى الهجوم إلى أربعة أمس الخميس بعد وفاة رجل عمره 75 عاما متأثرا بجروح أصيب بها، بينما بلغ عدد الجرحى خمسين على الأقل تطلّبت حالات 31 منهم المعالجة في المستشفى.

وتبنى تنظيم الدولة الإسلامية الهجوم الذي استهدف الأربعاء البرلمان البريطاني، وقالت وكالة أعماق التابعة للتنظيم أمس الخميس إن المنفذ “جندي للدولة الإسلامية”، وأضافت أنه نفذ الهجوم تلبية لدعوات سابقة أطلقها التنظيم لاستهداف رعايا دول التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً