الصدر: فوزنا أزعج البعض لكننا لن نتنازل

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

بعد ساعات من اجتماع ضم رئيسي “تيار الحكمة” عمار الحكيم و”التيار الصدري” مقتدى الصدر في النجف الخميس لبلورة تشكيل “الكتلة الأكبر” في البرلمان، قال قائد تحالف “سائرون” مقتدى الصدر إن فوز قائمته أزعج الكثيرين، مطالبًا أنصاره بالدعاء.

وأكد الصدر في تغريدة عبر “تويتر” مساء الخميس، أنّ تحالفه سيمضي في الإصلاح ولن يتنازل.

واختتم تغريدته قائلاً: “خذوا المناصب والكراسي وخلولي الوطن”.

يذكر أن فوز الصدر بكتلة كبيرة في الانتخابات العراقية شكل عودة قوية لتياره إلى المشهد العراقي، منافساً بذلك تحالف الفتح المدعوم إيرانيًا والذي حل بالمرتبة الثانية في الانتخابات التشريعية التي جرت السبت الماضي.

وقد تميز الصدر بمواقف دعت إلى الاستقلال عن التدخلات الخارجية في البلاد، وقال أكثر من مرة إن القرار سيتخذ في بغداد ولن يأتي من الخارج.

وكان الصدر بين الخميس خلال مؤتمر صحافي مشترك مع الحكيم، عقب انتهاء الاجتماع إن ما دار بينه وبين الحكيم هو من أجل العراق ولرفع معاناة الشعب العراقي.

وأكد أنهم “مقبلون على مرحلة جديدة لبناء العراق ودولة أبوية تكنوقراط”.

من جانبه، قال الحكيم: “إن “الحكمة” و”سائرون” سيبحثان مع القوى الأخرى تشكيل الحكومة”، وأشار إلى أن “توجههما وطني عابر للمحاصصات المذهبية لبناء حكومة قوية بقرار عراقي مستقل”.

يذكر أنه بحسب الدستور العراقي، يحق لأكبر تكتل نيابي، تسمية رئيس الحكومة، لذا يتم التسابق حاليًا بين العديد من الأطراف بغية تشكيل التحالفات.

المصدر

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً