الأحد 5 شوال 1445 ﻫ - 14 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الفساد داخل جيش الاحتلال الإسرائيلي ‏

قال المعلق الإسرائيلي أودي عتصيون في موقع (واللا العبري) عن ناقلة جند جيش الاحتلال المتطورة والتي من المفترض أن تكون درعاً واقياً بقوة، ودُمرت في غزة ما أدى إلى مقتل عدد من جنود الاحتلال: “لقد سقط جنود في المعركة نتيجة صاروخ بدائي مضاد للدبابات تمتلكه كتائب القسام”.

وكان من المتوقع أن تكون هذه المركبة ناقلة للجنود مدرعة قتالية ومتقدمة، والجيش الإسرائيلي انتظرها لعقود، وقد تباهت بها إسرائيل لسنوات وطورتها و عرضت بيعها على عدة دول أوروبية حتى.

وكان من المفترض أيضاً، أن يمنع الاستثمار الضخم والمهول في ميزانية الجيش الإسرائيلي الكارثة التالية، فما الخطأ الذي حدث؟ وهو سؤال بات يتردد في عدة منصات إعلامية و حتى أوساط سياسية إسرائيلية مع بدء الاجتياح البري بالتدريج لقطاع غزة المنكوب.

وذهب محللون عسكريون في القناة الـ 13 إلى سيناريوهات الفساد داخل المؤسسة العسكرية، وقال بعضهم: يجب محاسبة المسؤولين فوراً، ويجب التعامل معهم بشدة لأن المسؤولية كبيرة و الأمر يتعلق بالأمن القومي في البلاد.

ويزداد التعقيد الحاصل في طبيعة العمل العسكري بالقطاع من الناحية الإسرائيلية في ظل الظروف الحالية، والنداء المتزايد لمجلس الحرب المصغر في تل أبيب والمؤكد على طول أمد الحرب الآن.