الفصائل الفلسطينية في غزة: إطلاق الصواريخ تخريب للجهد المصري

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قالت الفصائل الفلسطينية، إن عملية إطلاق الصواريخ التي شهدها قطاع غزة فجر اليوم الأربعاء، جاء لـ “تخريب الجهود المصرية المبذولة لتحقيق مطالب الشعب الفلسطيني في نيل الحرية والعودة”.

وقالت الفصائل في بيان صدر عن “الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية”، تلقت الأناضول نسخة منه: “إن أجنحة المقاومة في غرفة العمليات المشتركة تحيّي الجهد المصري المبذول لتحقيق مطالب شعبنا، وترفض كل المحاولات غير المسؤولة التي تحاول حرف البوصلة وتخريب ذلك الجهد، ومنها عملية إطلاق الصواريخ الليلة الماضية”.

ووصل وفد أمني برئاسة مسؤول الملف الفلسطيني في المخابرات العامة المصرية اللواء أحمد عبد الخالق، أمس الثلاثاء، قطاع غزة لاستكمال المباحثات التي يجريها مع حركة “حماس” حول ملفي “المصالحة الفلسطينية” و”التهدئة” مع إسرائيل.

في السياق ذاته، أكدت الفصائل خلال البيان جاهزيتها لـ “التصدي لكافة الاعتداءات الإسرائيلية”.

وتابعت: “عند التصدي لا نختبئ خلف أي ستار، بل نعلن ذلك بوضوح في إطار المسؤولية الوطنية، وستبقى بندقيتنا الدرع الحامي لشعبنا، وسيبقى سلاحنا مشرعا في وجه عدونا”.

وجددت الفصائل تأكيد وقوفها إلى جانب “الشعب في معركته عبر فعاليات مسيرة العودة وكسر الحصار الأسبوعية، حتى تحقيق مطالبهم في نيل الحرية والعودة إلى وطنهم”.

وشددت الفصائل على تصديها لكافة “محاولات الاحتلال لحرف المسار الجماهيري لمسيرات العودة عبر تثبيت قواعد اشتباك رادعة معه”.

وشن الجيش الإسرائيلي صباح اليوم سلسلة من الغارات في مناطق متفرقة من قطاع غزة، أسفرت عن استشهاد شاب وإصابة 3 آخرين بجراح مختلفة، وفق وزارة الصحة الفلسطينية.

جاء ذلك القصف بعد ساعات على إطلاق صاروخ من قطاع غزة وسقوطه على منزل في مدينة بئر السبع، وفق ما أعلن الجيش الإسرائيلي.

وقال الموقع الإلكتروني لصحيفة “يديعوت أحرونوت”، إن وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان أمر بإغلاق معبري كرم أبو سالم (خاص بالبضائع)، وبيت حانون (خاص بالأفراد)، ردا على إطلاق الصاروخ.

كما قرر ليبرمان تقليص مساحة الصيد في بحر قطاع غزة لثلاثة أميال بحرية فقط، بعد أن كانت ستة.

وأضاف الموقع أن رئيس أركان الجيش غادي أيزنكوت، قرر اختصار زيارته إلى الولايات المتحدة والعودة إلى إسرائيل.

وأمرت قيادة الجبهة الداخلية (بالجيش الإسرائيلي) سكان المستوطنات القريبة من قطاع غزة بالامتناع عن التجمع في منطقة مفتوحة أو مغلقة.

ونقل الموقع الإلكتروني لصحيفة يديعوت أحرونوت عن مصدر بالجيش الإسرائيلي قوله، إن “صاروخا آخر أطلق من غزة لكنه سقط في البحر”.

يأتي هذا التطور بعد ساعات على تهديد ليبرمان بتوجيه ضربة لحركة حماس.

وقال ليبرمان أمس الثلاثاء، إنه سيعرض اليوم الأربعاء على المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون الأمنية والسياسية (الكابينيت)، خطة لشن هجوم واسع النطاق على قطاع غزة، بدعوى فشل جهود الوساطة للتوصل إلى تهدئة.

وادعى ليبرمان أن “جميع جهود الوساطة عبر الأمم المتحدة ومصر وقطر، فشلت في التوصل إلى أي صيغة نهائية للتهدئة في غزة، ولم تنجح في تعزيز الهدوء في الجنوب”.

المصدر الأناضول

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً