الجمعة 8 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 2 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

انتفاضة الإيرانيين.. مقتل 83 مع استمرار الاحتجاجات على وفاة "مهسا أميني"

ذكرت وسائل إعلام رسمية ومواقع تواصل اجتماعي أن الاحتجاجات على وفاة شابة أثناء احتجازها لدى شرطة الأخلاق استمرت في عدة مدن بأنحاء إيران (الخميس 29-9-2022)، بينما قالت جماعة حقوقية إن 83 على الأقل قُتلوا في المظاهرات المستمرة منذ نحو أسبوعين.

واعتقلت شرطة الأخلاق الشابة مهسا أميني (22 عاما)، من بلدة سقز الكردية بإيران، هذا الشهر في العاصمة طهران بسبب “ملابس غير مناسبة”. وتفرض شرطة الأخلاق قواعد لباس صارمة على النساء في الجمهورية الإسلامية.

وأثارت وفاة مهسا أول استعراض كبير للمعارضة في شوارع إيران منذ أن سحقت السلطات الاحتجاجات على ارتفاع أسعار البنزين في 2019.

وقالت منظمة حقوق الإنسان الإيرانية، ومقرها النرويج، على تويتر “تم التأكد من مقتل 83 شخصا على الأقل بينهم أطفال في #احتجاجات إيران”.

وعلى الرغم من ارتفاع حصيلة القتلى والحملة الشرسة التي تشنها السلطات، أظهرت مقاطع مصورة منشورة على تويتر متظاهرين يطالبون بإسقاط المؤسسة الدينية في طهران وقم ورشت وسنندج ومسجد سليمان ومدن أخرى.

وقال التلفزيون الرسمي إن الشرطة اعتقلت عددا كبيرا من “مثيري الشغب” دون ذكر أرقام.

وقالت جماعات حقوقية إن عشرات النشطاء والطلاب والفنانين اعتُقلوا، وقالت لجنة حماية الصحفيين على تويتر إنها علمت أن قوات الأمن اعتقلت 28 صحفيا على الأقل حتى 29 سبتمبر أيلول.

وفي غضون ذلك، قالت وزيرة الخارجية الألمانية اليوم الخميس إنها تريد أن يفرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على إيران بعد وفاة مهسا أميني.

وفي النرويج قالت الشرطة النرويجية إن عدة أشخاص حاولوا دخول السفارة الإيرانية في أوسلو خلال مظاهرة غاضبة أُصيب فيها شخصان بجروح طفيفة. وذكرت قناة (إن.آر.كيه) العامة أن الشرطة اعتقلت 95 شخصا.

وقال الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي إن الاضطرابات هي أحدث تحرك من قوى غربية معادية لإيران منذ ثورتها الإسلامية عام 1979.

وأضاف في تصريحات للتلفزيون الحكومي “الأعداء اخطأوا الحسابات في مواجهة إيران الإسلامية على مدى 43 عاما بتصورهم أن إيران دولة ضعيفة يمكن السيطرة عليها”.

    المصدر :
  • رويترز