الجمعة 17 جمادى الأولى 1445 ﻫ - 1 ديسمبر 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

باكستان تطالب بوقف المذبحة التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي.. وكولومبيا تستنكر

يشهد قطاع غزة، اليوم الجمعة، يومه الثامن والعشرين من القصف العنيف المتواصل من جانب الجيش الإسرائيلي جواً وبراً وبحراً، فيما حصيلة الشهداء في ارتفاع متواصل.

فقد طالبت باكستان اليوم الجمعة بوقف المذبحة التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة، في حين استنكرت كولومبيا استخدام إسرائيل لقنابل الفوسفور الأبيض في قصفها للمدنيين.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الباكستانية ممتاز زهرة بلوت إن همجية إسرائيل في قطاع غزة، ترقى إلى مستوى جريمة حرب، داعية إلى إيقاف “هذه المذبحة فورا”.

وأضافت بلوتش خلال مؤتمر صحفي، إن باكستان تشعر بالقلق إزاء الفظائع التي ترتكبها إسرائيل في غزة. ودعت مجلس الأمن الدولي إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة والوفاء بمسؤوليته في حفظ السلام.

بدوره، استنكر الرئيس الكولومبي غوستافو بيترو استخدام إسرائيل قنابل الفوسفور الأبيض في قصفها قطاع غزة. وأورد بيترو، في تدوينة على منصة “إكس” مقطع فيديو، وقال معلقا عليه إن “القنبلة التي ترونها في الفيديو مصنوعة من الفوسفور الأبيض”.

وأضاف أن “تلتصق المواد الكيميائية بالجلد وتنفذ إلى العظم. فهي تقتل مع ألم شديد. دولة إسرائيل ألقت هذه القنبلة”.

وأشار إلى أن استخدام الفوسفور الأبيض جريمة حرب بموجب القانون الدولي. وطالب بمحاكمة وحبس “مجرم الحرب مهما كان دينه وأيديولوجيته وأمته”.

وأعلن بيترو الأربعاء استدعاء سفير بلاده لدى تل أبيب للتشاور، احتجاجا على “المذبحة” التي ترتكبها إسرائيل بحق الفلسطينيين.

وقبلها بيوم، أعلنت حكومة بوليفيا قطع علاقاتها الدبلوماسية مع إسرائيل، نظرا لارتكابها جرائم ضد الإنسانية في هجماتها على غزة.

كما سار الرئيس التشيلي غابرييل بوريك حذو جيرانه وسحب سفير بلاده من إسرائيل بسبب عدوانها على غزة.

وتصعد قوات الاحتلال قصفها الجوي والمدفعي المستمر على غزة منذ 28 يوما في ظل استمرار عملية “طوفان الأقصى”، التي أطلقتها فصائل المقاومة الفلسطينية الشهر الماضي ردا على اعتداءات الاحتلال والمستوطنين على الشعب الفلسطيني ومقدساته.