بالأسماء.. أذرع الباسيج التي ضربتها العقوبات الأميركية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

استهدفت وزارة الخزانة الأميركية بالعقوبات، الثلاثاء، “شبكة شركات” توفر دعماً مالياً لقوات الباسيج، في إيران، لتدريبها وتجنيدها الأطفال للقتال مع الحرس الثوري الإيراني.

وتأتي تلك العقوبات ضمن حملة اقتصادية أميركية ضد إيران للضغط عليها من أجل التخلي عن الانخراط في الأعمال العدوانية في المنطقة وانتهاك حقوق الإنسان.

ويطلق على تلك الشبكة التي تضم ما لا يقل عن 20 شركة ومؤسسة مالية، اسم “بنياد تعاون باسيج” (مؤسسة الباسيج التعاونية)، التي تستخدم شركات واجهة للتغطية على سيطرتها على مصالح تجارية بمليارات الدولارات في صناعات السيارات والتعدين والمعادن والصرافة في إيران.

وتشمل القائمة الكاملة للشركات والمؤسسات التابعة للباسيج التي شملتها تلك العقوبات الأميركية الجديدة:

-شركة استثمار “انديشة مهرآوران”
-مجموعة بهمن
-شركة إنتاج الزنك في بندر عباس
-مصرف الشعب (ملت)
-مؤسسة البسيج التعاونية
-شركة كاليسمين
-شركة مباركة للفولاذ في أصفهان
-شركة صناعة الجرارات الإيرانية
-شركة تنمية صناعات الزنك في إيران
-مصرف “مهر اقتصاد”
-مجموعة “مهر اقتصاد” المالية
-شركة استثمار “نيجين ساحل رويال”
-شركة بارسيان
-شركة بارسيان كاتليست الكيماوية
-شركة قشم لصهر وتدوير الزنك
-مصرف سينا
-شركة “تدبيرجران آتية إيران” للاستثمار
-شركة “تكتار” للاستثمار
-شركة “تكنوتار” الهندسية
-شركة زنجان لإنتاج الأسيد

يذكر أن إدارة الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، استعادت بانتظام فرض العقوبات على إيران، بعد أن انسحبت من الاتفاق النووي لعام 2015 في مايو الماضي.

وكانت المجموعة الأولى من العقوبات التي تم تخفيفها بموجب شروط الاتفاق النووي الذي تفاوضت عليه إدارة الرئيس السابق باراك أوباما قد أعيد فرضها في أغسطس/ آب.

ومن المقرر إعادة فرض مجموعة ثانية من العقوبات مطلع نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

 

المصدر العربية.نت

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً