الثلاثاء 7 شوال 1445 ﻫ - 16 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بعد إيطاليا وألمانيا.. زيلينسكي في فرنسا لطلب الدعم لأوكرانيا

في زيارة هي الثانية للرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إلى فرنسا منذ اندلاع الحرب تناولت “الحاجات الملحة لكييف على الصعيد العسكري”.

وبعد إيطاليا وألمانيا، وصل الرئيس الأوكراني قرابة الساعة 20,55 إلى قاعدة فيليزي-فيلاكوبلاي الجوية في جنوب غرب باريس.

ولدى نزوله من طائرة فالكون فرنسية، كانت في استقباله رئيسة الوزراء إليزابيت بورن.

وكتب زيلينسكي على تويتر لدى وصوله “مع كل زيارة، تزداد قدرات أوكرانيا الدفاعية والهجومية. تتعزز الصلات مع أوروبا ويتكثف الضغط على روسيا”.

وبعدها، استقبل استقبل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بالإليزيه في إطار عشاء عمل يتخلله بحث “الحاجات الملحة لأوكرانيا”.

وتصافح الرئيسان وتبادلا بضع كلمات في باحة القصر الرئاسي على وقع موسيقى الحرس الجمهوري قبل أن يدخلا الإليزيه، وفق ما أفاد مراسلو وكالة فرانس برس في المكان.

دعم العسكري وتدريب جنود

وعقب ذلك، أعلنت فرنسا وأوكرانيا أن باريس ستجهز الجيش الأوكراني بعشرات من المركبات المدرعة والدبابات.

جاء ذلك في بيان مشترك صدر عن الرئيس الفرنسي ونظيره الأوكراني، في أعقاب لقاء بينهما في العاصمة الفرنسية باريس.

وأشار البيان الذي نشرته الرئاسة الفرنسية “الإليزيه” إلى أنه يتم العمل حاليا على إتمام عمليات التسليم الجديدة لكييف، مع الأخذ في الاعتبار “الاحتياجات الأكثر إلحاحا لأوكرانيا”.

وأوضح أن فرنسا “ستدرب وتجهز عدة كتائب أوكرانية بعشرات المركبات المدرعة والدبابات الخفيفة”.

ونوه البيان إلى أن الدعم العسكري الذي قدمته فرنسا منذ بداية الحرب لتمكين أوكرانيا من الدفاع عن نفسها “مستمر ويتم إعداد شحنات جديدة لمراعاة الاحتياجات العاجلة والأكثر إلحاحا لأوكرانيا في جميع الأوقات”.

وسبق أن أجرى “زيلينسكي” زيارة إلى فرنسا، في فبراير/ شباط الماضي، واستقبله الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في قصر الإليزيه، بحضور المستشار الألماني أولاف شولتز.