تأكيد فرنسي بريطاني على دعم الاتفاق النووي مع إيران

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قال وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لو دريان، الأحد، إن بلاده تعتزم البقاء في الاتفاق النووي مع إيران، وإنها لا تزال تعتقد بأن الاتفاق يمكنه منع طهران من حيازة أسلحة نووية.

وأضاف للصحافيين في دبلن “نعتقد أن الكفاح من أجل منع الانتشار النووي مهم وهذا الاتفاق يعني أن منع الانتشار النووي ممكن لأن إيران لن تسلك هذا الطريق إلى نهايته (لصنع) أسلحة نووية”.

وتابع قائلاً “نحن أطراف اتفاق فيينا وسنظل كذلك”.

من جانبها أبلغت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، الرئيس الإيراني حسن روحاني، الأحد، أن بلادها والشركاء الأوروبيين لا يزالون ملتزمين بدعم الاتفاق النووي مع إيران.

وأبلغته كذلك في اتصال هاتفي بأن على طهران مواصلة الوفاء بالتزاماتها بموجب الاتفاق.

وجاء في نص الاتصال الذي أصدره مكتبها “اتفق كلا الزعيمين على أهمية مواصلة الحوار بين الدولتين وتطلعا إلى اجتماع وزراء خارجية بريطانيا وألمانيا وفرنسا وإيران في بروكسل يوم الثلاثاء”.

يذكر أن الرئيس الأميركي، دونالد #ترمب، قرر في 8 مايو الجاري، الانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني.

ونعت الرئيس الأميركي #الاتفاق_النووي بـ”الكارثي”، وقال في كلمة متلفزة ألقاها في البيت الأبيض “أعلن اليوم انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني” الذي وقع مع القوى الكبرى العام 2015.

وقال إن الاتفاق النووي كان لمصلحة إيران ولم يحقق السلم، وإن إلغاء الاتفاق النووي مع إيران سيجعل أميركا أكثر أماناً.

وأضاف ترمب أن النظام الإيراني يشعل الصراعات في الشرق الأوسط، ويدعم المنظمات الإرهابية.

 

المصدر رويترز

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

شاهد أيضاً