الجمعة 4 ربيع الأول 1444 ﻫ - 30 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

تحذير روسي جديد تزامنا مع التعزيزات العسكرية في بولندا

تتواصل التعزيزات العسكرية لحلف شمال الأطلسي في أوروبا، على وقع الغزو الروسي لأوكرانيا واحتدام المعارك شرق البلاد.

وعلى الإثر، جددت روسيا تحذيراتها، بلسان أوليج تيابكين، رئيس إدارة مسؤولة عن العلاقات الروسية مع أوروبا في وزارة الخارجية، الذي أكد أن موسكو سترد على حشد قوات الناتو في بولندا، مضيفا أن الرد سيكون على نحو متناسب، بحسب ما نقلت وكالة “إنترفاكس” للأنباء.

وأضاف: “أي رد سيكون، كما هو الحال دائماً، متناسباً وملائما ويهدف إلى تحييد التهديدات المحتملة لأمن روسيا الاتحادية”، وفق تعبيره.

وتشهد الأراضي البولندية تعزيزات للحلف منذ بدء الغزو الروسي للأراضي الأوكرانية الذي فاقم المخاوف من توسع النزاع إلى دول أوروبية أخرى مجاورة لأوكرانيا.

توزّع جنود الناتو

وتتواجد أكثر من ربع القوات الخاضعة للقيادة المباشرة للحلف على أراضي بولندا، التي تشترك في جزء كبير من حدودها مع أوكرانيا.

فيما يرابط 9 آلاف جندي في إستونيا، ونفس العدد تقريباً في لاتفيا، أما في ليتوانيا فيوجد أكثر من 20 ألف مقاتل.

في المقابل، وعلى الحدود الغربية لأوكرانيا، يتواجد 15100 جندي للأطلسي في سلوفاكيا، و24800 في المجر، و79300 في رومانيا، و26900 في بلغاريا.

    المصدر :
  • العربية