تراجع المواجهات غربي الموصل بعد انتقاد الجيش

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تراجعت حدة المواجهات غربي الموصل اليوم  إثر اتهامات للقوات العراقية بالتسبب في مقتل مئات المدنيين نتيجة القصف المفرط، في وقت ارتفعت شكاوى النازحين من قلة المساعدات.

وقالت مصادر من داخل مدينة الموصل إن حدة المواجهات في جانبها الغربي تراجعت كثيرا اليوم، وإن أصوات الانفجارات هدأت بشكل كبير، مقارنة بالأيام الماضية التي اتسمت بمواجهات رافقها قصف جوي ومدفعي، أدى إلى مقتل مئات المدنيين وتهديم عشرات المنازل.

وجاء هذا التطور بعد انتقادات وجهتها أطراف عديدة للقوات العراقية والتحالف الدولي، متهمة إياها باستخدام القوة المفرطة في استهداف تنظيم الدولة في أحياء الجانب الغربي من الموصل، ما أدى إلى ارتفاع عدد الضحايا المدنيين وتدمير منازلهم، لا سيما في حي الموصل الجديدة.

وأفاد مراسل الجزيرة من شرق الموصل ناصر شديد بانخفاض وتيرة الاشتباكات في المنطقة القديمة بالموصل، وباب اجديد وباب الطوب بعد مقتل أكثر من مائتي مدني، انتشلوا من تحت الأنقاض إثر استخدام القوة المفرطة، وفق ما ذكرت عدد من المؤسسات الدولية والمحلية.

وتحدث مراسل الجزيرة عن استخدام راجمات الصواريخ ضد مناطق مدنية، في وقت يوجد نحو 400 ألف نازح بالموصل القديمة.

وعلم مراسل الجزيرة أن منزلا في الموصل الجديدة استضاف نحو أربعين عائلة قتلوا جميعهم بمن فيهم صاحب المنزل نفسه.

انتشال الجثت

وكانت مصادر في الدفاع المدني بمدينة الموصل قد أكدت انتشال 214 جثة لمدنيين من تحت أنقاض منازلهم المدمرة جراء قصف القوات العراقية والتحالف الدولي.

وقالت هذه المصادر إن الجثث جرى انتشالها من ثلاثة أحياء من بينها حي الموصل الجديدة في الجانب الغربي من المدينة، وذكر شهود عيان وناشطون أن عدد الجثث تحت الأنقاض ربما يصل إلى ثلاثمئة جثة.

كما أكد مسؤول في الدفاع المدني العراقي أن التحالف شن الجمعة الماضي غارة أسفرت عن تدمير نحو ثلاثين منزلا في حي موصل الجديدة، بالقرب من مستشفى الرحمة.

وتأتي هذه التطورات الميدانية في وقت نقل فيه مراسل الجزيرة شكاوى كثيرة من النازحين في مخيم جاماكور شرق الموصل بسبب قلة المساعدات وعدم وجود مستشفى أو مستوصف، أو سيارة متنقلة لإسعاف المرضى والجرحى.

وكانت القوات العراقية قد بدأت في 19 فبراير/شباط الماضي هجوما لاستعادة القسم الغربي من الموصل بدعم من التحالف الدولي، وتمكنت من السيطرة على المطار وعلى نحو نصف مساحة الأحياء الغربية، وفق قادة عسكريين عراقيين.

المصدر : الجزيرة + وكالات

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

شاهد أيضاً