ترقب وحبس للأنفاس قبل افتتاح سفارة أميركا بالقدس

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

يتزامن افتتاح السفارة الأميركية الجديدة بالقدس اليوم الاثنين مع الذكرى الـ70 للنكبة، فيما يستعد الفلسطينيون لتنظيم مسيرة مليونية في قطاع غزة في امتداد لمسيرات العودة التي دأب سكان القطاع على تنظيمها كل جمعة منذ 30 آذار الماضي.

كما تسود حالة ترقب في القدس الذي سيشهد خروج الفلسطينيين في مسيرات احتجاجية بسبب نقل السفارة الأميركية، في وقت تعيش فيه القوات الإسرائيلية حالة استنفار قصوى، وهو ما ينبئ بوقوع صدامات بينها وبين المقدسيين وأيضًا على طول الجدار الفاصل بين غزة وإسرائيل.

وفي مكان هادئ نسبياً داخل حي “أرنونا” الراقي، المليء بالمباني الفاخرة، تزيَّنت الشوارع والأزقَّة بالأعلام الأميركية والإسرائيلية، لاستقبال زائر مرحَّبٍ به في إسرائيل، وثقيل الظِّل على الفلسطينيين.

على بُعد 6 كيلومترات من المسجد الأقصى، حيث السفارةُ الأميركيةُ التي ستقيم في الحي موقتاً لحين إقامة مبنى ضخم لها، تقام السفارة على أنقاض أرض تعود لعائلة “الفتياني” المقدسية، اختِير الموقع بعناية، لما فيه من رمزية دينية وجغرافية وثقافية وسياسية.

استبقت السلطات الإسرائيلية افتتاح السفارة بتحضيرات كبيرة، شملت تجهيز المبنى في شارع أرنونا، الواقع بمستوطنة “هرمون هنتسيف”، على الأراضي الفلسطينية المحتلة.

لافتات تَدل على موقع السفارة الأميركية بالقدس، وأعلام أميركية وإسرائيلية في الأماكن المحيطة، وحواجز عسكرية، منعًا لاقتراب الفلسطينيين الذين ينوون الاعتصام عند أقرب نقطة للسفارة الأميركية احتجاجاً على افتتاحها، فضلاً عن تعليق مئات الصور التي تحمل صور ترامب والأعلام الأميركية في الشوارع والباصات الإسرائيلية.

وأغلقت قوات الاحتلال كلَّ الطرق المؤدية لباب الساهرة وباب العامود وأحباء باب الجوز والطور بالقدس الشرقية، مساء امس، تمهيداً لمسيرة كبيرة للمستوطنين لإحياء الذكرى الـ”50 لتحرير القدس”، وفق التقويم العبري، الذي يوافق ذكرى احتلال القدس بالنسبة للفلسطينيين.

وبدأ المستوطنون بالتوافد إلى المسجد الأقصى مرورًا بأحياء القدس، رافعين الأعلام الإسرائيلية، ومردِّدين شعاراتٍ عنصرية، وستكون ذروة مسيرات المستوطنين الليلة بمسيرة ضخمة عند حائط البراق بالمسجد الأقصى.

من ناحيتهم، أعلن أهل القدس حالة الاستنفار من طرفهم، استعدادًا لليوم ، حيث أعلنوا عن تنظيم مسيرة ستتوجه إلى أقرب نقطة من السفارة الأميركية بالقدس، وفق عكرمة صبري، رئيس “الهيئة الإسلامية العليا بالقدس”.

 

المصدر عربي بوست

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً