الأثنين 19 ذو القعدة 1445 ﻫ - 27 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

تفاصيل هامة ومثيرة.. هكذا أسقط AIM-9X المنطاد الصيني

رويترز - الشرق
A A A
طباعة المقال

أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن (السبت 4-2-2023) عن نجاح عملية إسقاط منطاد التجسس الصيني، مثنياً على أداء الطيارين الأمريكيين في إتمام العملية.

وأكد بايدن أنه طلب من وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) يوم الأربعاء إسقاط منطاد التجسس الصيني في أقرب وقت ممكن، وأشاد بمن فعلوا ذلك اليوم.

من جهته كشف مسؤول دفاعي أميركي رفيع إن الجيش الأميركي أسقط المنطاد الصيني على بعد 6 أميال بحرية قبالة السواحل الأميركية.

وشدد المسؤول الأمريكي على أن المنطاد لم يكن “منطاد أبحاث جوية”، وأنه كان بالأحرى “منطاد تجسس” يهدف للتجسس على مواقع أميركية حساسة، وقال إن المنطاد جزء من أسطول مناطيد مراقبة صينية تجسست عبر الخمس قارات.

لافتاً إلى أن المنطاد دخل منطقة التعريف الجوي الأميركية (وهي المنطقة التي يطلب فيها من الطائرات التعريف بهويتها ووجهتها قبل دخول المجال الجوي) في 28 يناير، ثم دخل إلى المجال الجوي الكندي في 30 يناير، ثم عاود الدخول إلى المجال الجوي الأميركي في 31 يناير.

وشدد على أن الجيش الأميركي اتخذ الاحتياطات اللازمة لتقليل خطر تجسس البالون وقت عبوره فوق مواقع حساسة.

مقاتلة وصاروخ واحد
وكشف أن المقاتلة التي ضربت المنطاد كانت من طراز F-22 تابعة للقيادة الشمالية الأميركية، وأطلقت صاروخاً واحداً، وأنه لا أضرار جانبية وقعت، أو ضرر للمدنيين.

وذكر أن نوع الصاروخ المستخدم في الضربة كان صاروخاً من طراز AIM-9X.

ما هو صاروخ AIM-9X؟
وصاروخ AIM-9 Sidewinder الذي استخدمته المقاتلة الأميركية هو صاروخ “جو – جو” قصير المدى، دخل الخدمة في البحرية الأميركية عام 1956، واستخدمته القوات الجوية في 1964. وهو من تصنيع شركة “رايثيون”.

وتبلغ كلفة الصاروخ نحو 381 ألف دولار، وقد تصل تكلفته إلى 400 ألف دولار.

ويبلغ وزنه نحو 85 كيلوجرام، وطوله نحو 9 أقدام و11 بوصة. ويبلغ مداه حوالي 22 ميلاً، وتصل سرعته القصوى إلى 2.5 ماخ أي مرتين ونصف سرعة الصوت، ويمكن إطلاقه من الجو والبحر والبر.

كم سيستغرق استعادة الحطام؟
وقال إن الجيش الأميركي يقوم حالياً بمحاولة استعادة حمولة المنطاد، مشيراً إلى أن حقل الحطام يمتد على مساحة 7 أميال.

وأضاف: “عملية انتشال الحطام جارية. ليس معروفاً بعد إلى متى ستستمر”، لكنه رجح ألا تستغرق أسابيع أو أشهراً، وأن تتم سريعاً.

كيف ستتم استعادة الحطام؟
ذكرت شبكة “CNN” أن سفناً تابعة لخفر السواحل الأميركي بدأت تأمين منطقة سقوط الحطام، وقال مسؤول أميركي للشبكة، أن الحطام سقط على عمق 47 قدماً وهو ما يسهل من عملية جميع الحطام.

وأضاف: “لدينا غواصون قادرون، سيذهبون إلى العمق المطلوب للمساعدة في جمع الحطام. وسنرسل مركبة غير مأهولة لانتشال جسم البالون ورفعه لسطح الماء إلى سفينة الانتشال”.