السبت 5 ربيع الأول 1444 ﻫ - 1 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

حرب السيطرة.. أوديسا الأوكرانية تتحدى الغزو الروسي

قالت صحيفة ”نيويورك تايمز“ الأمريكية إن مدينة أوديسا الأوكرانية تتحدى الغزو الروسي، في الوقت الذي يضعها فيه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بوصفها الهدف النهائي للحرب التي يخوضها جيشه في أوكرانيا منذ ما يقرب من 6 أشهر.

وأضافت الصحيفة في تقرير: ”اعتقد بوتين في بداية الحرب أنه يمكن قطع رأس الحكومة الأوكرانية من خلال السيطرة على العاصمة كييف، ولكنه اكتشف بعد ذلك أن أوكرانيا مستعدة للقتال، كي تحافظ على وضعها كدولة، وهو ما ينكره الرئيس الروسي“.

وتابعت: ”مع تحول الحرب إلى جنوب أوكرانيا، فإن بوتين يعلم جيداً أن مصير أوكرانيا يتعلق بمدينة أوديسا، التي تمثل نافذة الدولة على البحر، ويعتمد عليها العالم جزئيا كمصدر للغذاء، وأنه دون وجود تلك المدينة تحت سيطرة كييف، فإن أوكرانيا سوف تتحول إلى دولة حبيسة، لا تملك أي سواحل“.

ونقلت عن فرانسوا ديلاتر، السكرتير العام لوزارة الخارجية الفرنسية، قوله: ”من وجهة نظري فإن أوديسا هي المفتاح“.

وأضاف ديلاتر: ”عسكريا أوديسا تمثل أبرز الأهداف، إذا نجحت في السيطرة عليها، فإنك تسيطر على البحر الأسود“.

ورأت الصحيفة أنه ”على مدار أشهر الصيف الثلاثة، كثّفت روسيا قصفها على أوديسا، ورغم ذلك، وبعد مرور ما يقرب من 6 أشهر على الغزو الروسي، فإن أوديسا لم تركع“.

وأردفت: ”تمثل أوديسا جوهر الحرب، ليس فقط لأنها تتمتع بموقع فريد على البحر الأسود، ولكن لوجود معركة بين الهويتين الروسية والأوكرانية، الماضي الامبراطوري والمستقبل الديمقراطي، النظام المغلق والآخر المنفتح على العالم، حيث تمثل تلك المدينة الشرسة كل ما يريد بوتين إبادته في أوكرانيا“.