الأثنين 6 شوال 1445 ﻫ - 15 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

حرب شوارع وقتال شرش في باخموت.. وقائد فاغنر يستبعد السيطرة على المدينة

تستمر المعارك الشرسة بين القوات الروسية والجيش الاوكرانية، وسط مقاومة كبيرة مع محاولة الدب الروسي بسط المزيد من السيطرة على المناطق الأوكرانية، فيما تبقى باخموت هي بؤرة المعارك، حيث تدور حرب شوارع وقتال شرس بأنحائها.

وفي آخر التطورات الميدانية، صرح قائد مجموعة فاغنر الروسية، يفغيني بريغوجين، في رسالة على تطبيق “تليغرام”، فجر الجمعة 19\5\2023، بأن السيطرة على مدينة باخموت حيث تتركز المعارك في شرق أوكرانيا منذ أشهر، غير مرجحة في الأيام المقبلة. وقال بريغوجين إنه “من غير المرجح أن يتم أخذ باخموت بالكامل غدا أو بعد غد”، مشيرا إلى معارك عنيفة في الضواحي الجنوبية الغربية للمدينة.

وأضاف “لم نأخذ باخموت بعد”، موضحا أن “هناك ضاحية تسمى ساموليت وتبدو قلعة منيعة تتألف من صفوف من مبانٍ تشكل سداً (…) وأصعب المعارك تجري هناك حاليا”. وتابع بريغوجين “لذلك هناك طلب مهم: السعادة تحب الصمت.. دعونا ننهي عملنا”.

وقبلها، صرح القائم بأعمال رئيس جمهورية دونيتسك، دينيس بوشيلين، بأن القوات الأوكرانية تحاول اختراق الدفاعات الروسية في باخموت، لعرقلة تقدم القوات الروسية في المدينة. وأكد بوشيلين أنه يجري اتخاذ “إجراءات شاملة” لمنع قوات كييف من تنفيذ مثل هذا المخطط.

وكانت أوكرانيا أعلنت الثلاثاء أنها سيطرت على أكثر من 20 كيلومترا مربعا على مشارف باخموت، لكنها اعترفت في الوقت نفسه بأن القوات الروسية تواصل تقدمها في المدينة نفسها، التي دمرتها معارك مستمرة منذ أشهر.

يأتي هذا فيما قال الجيش الأوكراني إن الدفاع الجوي صد هجوما جويا روسيا جديدا في ساعة مبكرة من صباح اليوم الجمعة 19\5\2023، مما أدى إلى تدمير 19 من الطائرات المسيرة والصواريخ من أصل 28 جرى إطلاقها.

    المصدر :
  • رويترز