الأثنين 13 شوال 1445 ﻫ - 22 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

حماس تبارك عملية "معاليه أدوميم" النوعية وتدعو لتصعيد المواجهة

باركت كل من حركة حماس والجهاد الإسلامي، العملية الـ”نوعية” التي استهدف حاجزاً عسكرياً إسرائيلياً قرب “معاليه أدوميم” شرقي القدس صباح اليوم الخميس.

واعتبرت حماس أن عملية “معاليه أدوميم” رد طبيعي على مجازر الاحتلال وجرائمه في قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة.

وقالت حماس: إن شعبنا سيواصل مقاومة الاحتلال في ربوع بلادنا فلسطين حتى دحر الاحتلال واستعادة حقوقه الوطنية كاملة وفي مقدمتها حقه في تقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينبة كاملة السيادة وعاصمتها القدس.

كما اعتبرت حماس في بيان لها أن تغوّل الاحتلال في القدس وتخطيطه لمنع المصلين من الوصول للمسجد الأقصى في شهر رمضان المبارك، لن يحقق له أمنا، ولن يمنح الاحتلال ومستوطنيه حقاً في مسجدنا الأقصى المبارك الذي سيبقى اسلامياً خالصاً رغم أنف الاحتلال.

ودعت حماس إلى تصعيد المواجهة مع الاحتلال ومستوطنيه، وقالت: ندعو شبابنا الثائر وأحرار شعبنا الفلسطيني المرابط إلى تصعيد المواجهة مع الاحتلال ومستوطنيه في كافة ربوع الوطن وفي مدينة القدس التي دونها الدماء، وليعلم الاحتلال بأننا شعب لا ينام على الظلم حتى زواله بإذن الله.

وأعلنت خدمة الإسعاف الإسرائيلية أن هجوماً بإطلاق النار أدى إلى إصابة ستة أشخاص على طريق سريع على مشارف القدس بالقرب من مستوطنة معاليه أدوميم اليوم الخميس.

وذكرت خدمة الإسعاف أن بعض المصابين في حالة خطيرة.

وقالت هيئة البث العامة الإسرائيلية (راديو كان) إنه تم “تحييد” منفذ إطلاق النار على ما يبدو.

وفي التفاصيل، قالت القناة 13 العبرية، إن أحد منفذي العملية تعمّد الاصطدام بأحد المركبات لافتعال حادث وتسبب بأزمة سير خانقة ومن ثم ترجّل المنفذون الثلاثة وفتحوا النار على المركبات بشكل مباشر بواسطة بندقيتين M16 ومسدس.

كما اعتبرت وسائل إعلام إسرائيلية أن عملية “معاليه أدوميم” مخطط لها جيداً ولم نر مثلها منذ فترة طويلة من حيث الترجل من السيارة والبدء بإطلاق النار في زحمة السير.