استمع لاذاعتنا

حملة ترامب ترفع دعوى قضائية في ولاية ميشيغان

أعلنت حملة إعادة انتخاب الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الثلاثاء، عن عزمها في رفع دعوى قضائية في ولاية ميشيغان، بعد يوم من إعلان دعوى قضائية على نظام التصويت في ولاية بنسلفانيا.

وقالت حملةترامب، أنها سترفع دعوى قضائية في ولاية ميشيغن تطالب بعدم التصديق على نتائج الانتخابات في الولاية إلى حين التحقق من أن الأصوات تم الإدلاء بها بشكل قانوني.

ويقوم الرئيس الأميركي المنتهية ولايته، بمساع حثيثة لرفع دعاوى قضائية بسبب عدد الولايات، التي لم تنته بعد من عد أصوات الناخبين، في حين تشكك حملة ترامب في نظام التصويت بالبريد.

ورفعت حملة ترامب، الاثنين الماضي، دعوى قضائية تزعم أن نظام التصويت بالبريد في ولاية بنسلفانيا “يفتقر إلى جميع علامات الشفافية والقابلية للتحقق الموجودة في تصويت الناخبين بأنفسهم”.

وتسعى الدعوى القضائية إلى استصدار أمر قضائي طارئ لمنع مسؤولي الولاية من التصديق على فوز المرشح الديمقراطي، جو بايدن بها.

من جانبه، فوض وزير العدل الأميركي، وليام بار، ممثلي الادعاء الاتحاديين لفتح تحقيقات في “مزاعم جوهرية في مخالفات التصويت وجدولة الأصوات”، وحثهم في نفس الوقت على عدم الاكتراث بالمزاعم “الخيالية أو بعيدة الاحتمال”.

ترامب يركز على هذه الولايات

وذكرت وسائل إعلام أميركية أن حملة ترامب تركز على عدد من الولايات، التي لم تنته بعد من عد أصوات الناخبين ويعمل ترامب على الاستناد إليها كأساس في معركته القضائية ضد النتائج.

ومن هذه الولايات بنسلفانيا، التي تم فرز 96 بالمئة من الأصوات فيها، وبايدن يتقدم حتى اللحظة بـ 45.122 صوتا أي ما يعادل سبعة أعشار، أما ولاية كارولينا الشمالية فقد تم فرز 97 بالمئة من الأصوات، وترامب يتقدم بـ 75.154 صوتا أي ما يعادل ثلاثة أعشار.

وفي ولاية جورجيا تم فرز 99 بالمئة من الأصوات فيها وبايدن يتقدم بـ 11.590 صوتا أي ما يعادل عشرين، أما ولاية أريزونا فقد تم فرز 97 بالمئة من الأصوات، وبايدن يتقدم بـ 16.730 صوتا أي بواقع خمسة أعشار.