الأربعاء 17 رجب 1444 ﻫ - 8 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

خط أحمر.. تحذير روسي من إرسال صواريخ بعيدة المدى لأوكرانيا

قالت وزارة الخارجية الروسية، الخميس، إنه إذا قررت الولايات المتحدة تزويد كييف بصواريخ أبعد مدى من منظومات هيمارس الأمريكية الصنع التي تستخدمها أوكرانيا فإنها ستتجاوز “الخط الأحمر” وتصبح “طرفا في الصراع”.

وأضافت ماريا زاخاروفا، المتحدثة باسم الوزارة، في إفادة صحفية إن روسيا “تحتفظ بحق الدفاع عن أراضيها”.

وزودت الولايات المتحدة القوات الأوكرانية بثمانية من أنظمة صواريخ المدفعية عالية الحركة، المعروفة باسم هيماريس HIMARS ، والتي تسمح بإطلاق صواريخ متعددة دقيقة التوجيه. وتعهّدت بإرسال أربعة أنظمة مماثلة إضافية.

ويمكن لهذه الأسلحة أن تصيب أهدافاً على نطاق أكبر من مدافع الهاوتزر M777 ، التي منحتها الولايات المتحدة أيضاً لأوكرانيا.

ومنذ تسلمها هذه الأنظمة، تؤكد كييف أنها نفذت عدداً من الضربات الناجحة ضد القوات الروسية.

وأوضح تقرير نشرته “نيوزويك” في هذا الصدد أن تأثير الأسلحة التي قدمتها الولايات المتحدة أثار القلق في روسيا.

وكتب إيغور جيركين، القائد السابق للقوات الانفصالية في شرق أوكرانيا والمعروف أيضاً باسم “ستريلكوف”، على “تلغرام” أن الأسلحة الغربية لأوكرانيا تسببت في خسارة روسيا أعداداً كبيرة من القوات والمعدات.

وأضاف هذا الأسبوع أن ضربات استهدفت ما لا يقل عن 10 مستودعات كبيرة للمدفعية وذخائر أخرى. كما تعرضت مستودعات للنفط ومراكز للقيادة للقصف. وأكد أن أنظمة الدفاع الجوي الروسية “غير فعالة” ضد صواريخ هيماريس HIMARS.

من جهته، قال المحلل العسكري مايكل كوفمان إنه بينما زادت صواريخ هيماريس من قدرة القوات الأوكرانية على استهداف المواقع اللوجستية الروسية، فإنه يتوقع أن تبدأ القوات الروسية “في التكيف وتغيير الطريقة التي تعمل بها لجعلها أقل فعالية”.

وأضاف أن فعاليتها ستكون محدودة أيضاً نظراً لكمية الذخيرة التي يمكن أن تحصل عليها أوكرانيا لتشغيل هذه الأنظمة.

وتابع: “بغض النظر عن عدد البطاريات التي تتلقاها أوكرانيا من هيماريس HIMARS، فإن مسألة إنتاج الذخيرة ستكون، على ما أعتقد، نقطة اختناق دائمة”.

    المصدر :
  • رويترز
  • وكالات