الأحد 11 ذو القعدة 1445 ﻫ - 19 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

رئيس بلدية النصيرات يكشف مخلفات الحرب الإسرائيلية

كشف رئيس بلدية النصيرات إياد المغازي، الخميس 18 أبريل/نيسان، بالأرقام عن حجم الدمار الذي حل في منطقته جراء الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة.

وقال إن “العدوان الإسرائيلي دمر نحو 25000 متر مربع من الطرق والشوارع الرئيسية والفرعية و5 ميادين وتقاطعات رئيسية، ودمر 12 بئر مياه ونحو 4000 متر طولي من شبكات المياه و15 من محابس المياه ومحطتي تحلية مياه، كما دمر 10 مولدات كهرباء تعمل على تشغيل المولدات لضخ المياه في الشبكة، و6 من أنظمة طاقة شمسية تخدم مرافق البلدية”.

وأدى العدوان الإسرائيلي وفق رئيس بلدية النصيرات، إلى تراكم نحو 20000 طن من النفايات في الشوارع وحول مراكز الإيواء بسبب نفاد الوقود وتدمير 5 آليات مختلفة الأحجام يعمل معظمها في جمع وترحيل النفايات ومتابعة شكاوى الصرف الصحي ومعالجتها، ومنع وصول طواقم البلدية إلى عدد من المناطق في النصيرات.

ولفت إلى أن “العدوان الإسرائيلي دمر 3550 متر طولي من شبكات الصرف الصحي و650 متر طولي من شبكات تصريف مياه الأمطار ومحطتي صرف صحي، كما تم نحو 6600 شجرة من الشوارع العامة ومشتل البلدية والمنتزه الرئيسي”.

وكشف المسؤول المحلي أن “بلدية النصيرات تعاني من شح كبير في السولار اللازم لتشغيل آبار المياه وضخها في الشبكة، بالإضافة إلى تشغيل محطات معالجة الصرف الصحي”.

ولفت إلى أن “مياه الصرف الصحي تطفح في بعض شوارع النصيرات نتيجة شح الوقود وتدمير الاحتلال لخطوط المياه والصرف الصحي الرئيسية ضمن استهدافه المتعمد للبنية التحتية، وكذلك تعطل آلية الجيتر اللازمة لكسح وتسليك خطوط الصرف الصحي”.

وشدد المغازي على أن “العدوان الاسرائيلي المستمر والذي تشتد ضراوته على مخيم النصيرات منذ حوالي أسبوع، حرم السكان من أبسط الخدمات الإنسانية الأساسية كالمياه والصرف الصحي وجمع النفايات، وأدى ذلك لانتشار الأمراض بسبب شح المياه وانتشار الحشرات والقوارض بفعل تكدس النفايات في الشوارع”.

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن الخميس الفائت عن بدء عملية برية في وسط قطاع غزة، مستهدفا مخيم النصيرات.

    المصدر :
  • روسيا اليوم