الخميس 16 شوال 1445 ﻫ - 25 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

رئيس وزراء بولندا: على الاتحاد الأوروبي أن يكون مستعدا للقتال من أجل أمن حدودنا

المصدر : الألمانية
A A A
طباعة المقال

قال رئيس الوزراء البولندي دونالد توسك إن الغزو الروسي لأوكرانيا قبل أكثر من عامين كان بمثابة إعلان عن حقبة جديدة من الحرب في أوروبا.

وتابع في حوار مع صحيفة “دي فيلت” الألمانية ووسائل إعلام أوروبية شريكة “أعلم أن الأمر يبدو مدمرا، خاصة بالنسبة لجيل الشباب، لكن علينا الاعتياد على حقيقة أن عصرا جديدا قد بدأ، عصر ما قبل الحرب.. أنا لا أبالغ، فهذا الأمر يصبح أكثر وضوحا كل يوم”.

وأضاف “لا أريد إخافة أحد، لكن الحرب لم تعد مفهوما من الماضي. إنها حقيقية، وقد انطلقت منذ أكثر من عامين”.

وقال توسك إن الشيء الأكثر إثارة للقلق في الوقت الراهن هو أن أي سيناريو يعتبر ممكنا بالمعنى الحرفي. وأضاف “لم نشهد مثل هذا الوضع منذ عام 1945”. في تلك السنة، انتهت الحرب العالمية الثانية باستسلام ألمانيا الهتلرية.

وفي الوقت نفسه، قال توسك إنه يرصد ثورة في العقلية الأوروبية، ولم يعد أحد يشكك في الحاجة إلى تشكيل دفاع مشترك بعد الآن.

وفي ضوء استغلال روسيا للمهاجرين، دعا إلى توفير حماية أكثر اتساقا للحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي. وقال “على الاتحاد الأوروبي كله، باعتباره منظمة قوية، أن يكون مستعدا ذهنيا للقتال من أجل أمن حدودنا وأراضينا”.