الثلاثاء 12 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 6 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

رجل دين مقرب من خامنئي يدعو إلى التعامل بـ "حزم" مع المحتجين

دعا أحد رجال الدين النافذين في إيران (الجمعة 30-9-2022) إلى التعامل بحزم مع المحتجين الغاضبين لوفاة شابة إثر احتجاز شرطة الأخلاق لها ويطالبون بإسقاط حكم رجال الدين.

وقال محمد جواد حاج علي أكبري، الذي أمّ صلاة الجمعة في طهران “أمننا هو سمتنا المميزة. الشعب الإيراني يطالب بأقسى عقوبة لمثيري الشغب الهمجيين هؤلاء”.

وأضاف “الشعب يريد توضيح ملابسات مقتل مهسا أميني… حتى لا يستغل الأعداء هذا الحادث”.

واحتجزت شرطة الأخلاق، التي تطبق القيود التي تفرضها إيران على ملابس النساء، أميني (22 عاما)، وهي من مدينة سقز الكردية شمال غرب البلاد، في طهران هذا الشهر بسبب “ملابسها غير اللائقة”.

وتوفيت بعد ثلاثة أيام في المستشفى إثر دخولها في غيبوبة. وأثارت وفاتها أول ظهور كبير للمعارضة في شوارع إيران منذ أن سحقت السلطات احتجاجات ضد ارتفاع أسعار البنزين في عام 2019. وسرعان ما تحولت المظاهرات إلى انتفاضة شعبية ضد المؤسسة الدينية.

وقالت منظمة العفو الدولية اليوم الجمعة إن قمع الحكومة للمظاهرات تسبب حتى الآن في وفاة ما لا يقل عن 52 شخصا، إلى جانب إصابة المئات.

وذكرت المنظمة في بيان اليوم أنها حصلت على نسخة من وثيقة رسمية تظهر إصدار القيادة العامة للقوات المسلحة أوامر للقادة في جميع الأقاليم “بالتصدي بحزم” للمتظاهرين الذين وصفتهم بأنهم “مثيرو شغب ومعادون للثورة”.

ورغم ارتفاع عدد القتلى والقمع الشرس من جانب السلطات، فإن مقاطع فيديو منشورة على تويتر تظهر قيام محتجين بالمطالبة بإسقاط المؤسسة الدينية.

ونشر حساب (1500 تصوير) على تويتر،الذي يتابعه أكثر من 150 ألف مستخدم، مقاطع فيديو قال إنها لمحتجين في مدن من بينها الأهواز جنوب غرب البلاد ومشهد في الشمال الشرقي وزاهدات في الجنوب الشرقي، حيث تردد أنهم هاجموا مركزا للشرطة.

ولم يتسن لرويترز التحقق من صحة مقاطع الفيديو.

ومن ناحية أخرى، رفضت إيران انتقادات ضد هجماتها بصواريخ وطائرات مسيرة على إقليم كردستان العراق حيث تتمركز مجموعات كردية إيرانية معارضة مسلحة. ووصفت الولايات المتحدة الهجمات بأنها “انتهاك غير مبرر لسيادة العراق وسلامة أراضيه”.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية ناصر كنعاني للإعلام الرسمي إن إيران طلبت مرارا من مسؤولي الحكومة المركزية والسلطات الإقليمية في العراق منع عمليات الجماعات الانفصالية والإرهابية الناشطة ضد الجمهورية الإسلامية.

    المصدر :
  • رويترز