“روحاني” رداً على بومبيو: لا نقبل أن يقرر رجل مخابرات سابق عنا

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اعتبر الرئيس الإيراني، حسن روحاني، اليوم الاثنين، أن الولايات المتحدة لا يمكنها أن تقرر لإيران ما يتعين عليها فعله، وذلك بعد أن طالب وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، بإجراء تغييرات شاملة في السياسة الخارجية والنووية لإيران.

نقلت وكالة العمال الإيرانية للأنباء شبه الرسمية عن روحاني قوله: “من أنتم لتقرروا لإيران والعالم ما يفعلونه؟ عالم اليوم لا يقبل أن تقرر أميركا ما يجب على العالم فعله لأن الدول مستقلة.. انتهى ذلك العصر.. سنمضي في طريقنا بدعم أمتنا”.

وهددت واشنطن طهران بفرض “أقوى عقوبات في التاريخ” إذا لم تلتزم بشروطها القاسية للتوصل إلى “اتفاق جديد” موسع بعد الانسحاب الأميركي المثير للجدل من الاتفاق النووي الإيراني.

وقال وزير الخارجية، مايك بومبيو، خلال عرضه “الاستراتيجية الجديدة” للولايات المتحدة بعد القرار المثير للدهشة الذي أعلنه الرئيس دونالد ترمب في الثامن من أيار/مايو الحالي “لن يكون لدى إيران مطلقا اليد الطولى للسيطرة على الشرق الأوسط”.

ورد روحاني قائلاً إن “الشعب الإيراني سمع تصريحات كهذه مئات المرات وهو لا يعيرها اهتماما”.

وأضاف روحاني أن “العالم لا يقبل منطق أن يقرر رئيس سابق لجهاز مخابرات.. عن الآخرين”، في إشارة إلى بومبيو الذي كان رئيساً للـ”سي. أي. إيه”.

واعتبر روحاني أن بومبيو كان “نشطاً في مركز للتجسس لسنوات، ويريد الآن أن يقرر عن إيران ودول أخرى منطلقاً من منصبه كوزير خارجية. هذا الأمر غير مقبول في أي ظرف من الظروف”.

من جهته، اعتبر وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، أن “أميركا تكرر نفس خياراتها الخاطئة بشأن #إيران”. وكتب ظريف في حسابه على “تويتر”: “الدبلوماسية الأميركية الزائفة هي مجرد ارتداد إلى العادات القديمة: إنها رهينة الأوهام والسياسات الفاشلة – ورهينة مصالح خاصة فاسدة – تكرر نفس الخيارات الخاطئة السابقة ولذلك ستجني نفس النتائج السيئة. في الوقت نفسه تعمل إيران مع شركائها من أجل حلول ما بعد خروج أميركا من الاتفاق النووي”.

في سياق متصل، قال التلفزيون الرسمي، اليوم الاثنين، إن وزارة الخارجية الإيرانية نددت بمطالب وزير الخارجية الأميركي، ووصفتها بأنها “أكاذيب” تهدف إلى صرف الانتباه عن انتهاك واشنطن للاتفاق النووي الدولي.

ونقل التلفزيون الرسمي عن بيان لوزارة الخارجية القول “ترفض إيران كل المزاعم والأكاذيب في هذه الاستراتيجية الجديدة المزعومة وتندد بتدخل وزير الخارجية الأميركي في شؤونها الداخلية، وبالتهديدات غير المشروعة ضد دولة عضو بالأمم المتحدة”.

Loading...
المصدر العربية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً