الأثنين 7 ربيع الأول 1444 ﻫ - 3 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

روسيا تتهم أوكرانيا بتسميم بعض جنودها

اتهمت وزارة الدفاع الروسية أوكرانيا، السبت، بتسميم بعض جنودها في الجزء الخاضع لسيطرة روسيا من منطقة زابوريجيا بجنوب شرق أوكرانيا في أواخر يوليو تموز.

وقال مستشار بوزارة الداخلية الأوكرانية ردا على ذلك إن التسمم المزعوم ربما نجم عن تناول الجنود الروس لحوما معلبة منتهية الصلاحية.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن عددا من الجنود الروس نُقلوا إلى مستشفى عسكري مصابين بعلامات تسمم خطير في 31 يوليو تموز. وأظهرت الاختبارات وجود مادة توكسين البوتولينوم ب السامة في أجسادهم.

وأضافت الوزارة في بيان “فيما يتعلق بحقيقة الإرهاب الكيماوي الذي أجازه نظام (الرئيس الأوكراني فولوديمير) زيلينسكي، تعكف روسيا على جمع أدلة داعمة مع نتائج جميع التحليلات”.

ولم تذكر عدد الجنود الذين عانوا من التسمم أو حالتهم الآن. ولم تحدد طبيعة “الأدلة الداعمة”.

وتوكسين البوتولينوم من النوع ب هو سم عصبي يمكن أن يسبب التسمم الغذائي عند تناوله في منتجات غذائية ملوثة سابقا، ولكن يمكن أن يكون له استخدامات طبية أيضا.

ولم ترد وزارة الدفاع الأوكرانية على الفور على طلب من رويترز للتعليق. لكن مستشار وزارة الداخلية أنطون جيراشتشينكو علق على الاتهامات الروسية على تطبيق المراسلة تيليجرام قائلا “لم توضح الوزارة (وزارة الدفاع الروسية) ما إذا كان التسمم ناتجا عن لحوم معلبة منتهية الصلاحية، والتي غالبا ما يوجد فيها توكسين البوتولينوم. وقد اشتكت قوات الاحتلال على نطاق واسع من تأخر حصص الغذاء منذ الأيام الأولى لغزو أوكرانيا”.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إنها تجري تحقيقا إضافيا في واقعة أدت إلى إصابة فولوديمير سالدو، مدير الإدارة الروسية في منطقة خيرسون المحتلة بأوكرانيا، بالمرض.

وأصيب سالدو، وهو رئيس بلدية سابق لمدينة خيرسون، بالمرض في أوائل أغسطس آب. وكان قد تم تعيينه لرئاسة المنطقة التي تحمل نفس الاسم عندما اجتاحتها القوات الروسية في أوائل مارس آذار.